صورة القمر نظيفاً بعدما اغتسل من دمائه...

28 تموز 2018 | 12:19

المصدر: "النهار"

انتهى الحدث التاريخي لخسوف القمر، هو الأطول في التاريخ، مع ما رافقه من هرج ومرج لبهلوانات التنجيم والتبصير في فناجين القهوة المرة، مدعي العلم بالغيب واصحاب العقول المروجة دائما للكوارث، غير العالمة لا بالعلم ولا بحركة الكواكب واصطفافاتها، غير الآبهة لكل هذا التطور التنكولوجي المبهر في عالم الالكترونيات والديجيتال والعالم الرقمي المتسارع في انتاج وابتداع تقنيات باتت قادرة على تبيان المستقبل على هذا الصعيد . 

اطول خسوف في التاريخ، نعم. ولكن لم تتوقف حرمة الكون، فابقيت كل الاجهزة الالكترونية تعمل بشكل طبيعي وكذا الهواتف، ولم تحصل أي هزات او زلازل ولا تسونامي، والارض هي هي... وهكذا الشمس والقمر كل في مداره يسير، والنجوم ايضاً. والحياة تتابع دورتها الطبيعية... الريح والهواء والماء... والانسان وكل المخلوقات حيوانات وطيور على اليابسة كما في المحيطات والبحيرات... نامت على خسوف وها هي مع فجر جديد تتابع رحلة جهادها في تتلبع الليل والنهار والفصول.

وحدهم المشعوذون المنجمون الدجالون قد لاذوا بالصمت وان اعتذر بعضهم، بشكل ملتبس، على احتمال حصول ما توقعه من احتمالات ولو بعد حين، على غرار كل المنجمين الضاربين بالمندل.

المؤسف ان ثمة من لا يزالون يصدقون المنجمون وان كذبوا.

انها الحقيقة، نعم أشرقت الشمس كما دائماً، وغاب القمر الدموي الاحمر... 

علّ الغمامة الجاثمة فوقنا تزول وتسير الامور في بلدنا الى الاحسن... وبان نصح ذات يوم على بلد ناسه اصحاء لا تلوث ولا نفايات، لا فساد، لا كذب، تغيب فيه المصالح الخاصة والعصبيات والانانيات، لا تعصب طائفياً ولا مذهبياً، نكون فيه جميعا مواطنين متساوين في وطن احبه الله.

غاب القمر الدموي...


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard