حظر من "فايسبوك" على أليكس جونز لثلاثين يوماً

27 تموز 2018 | 17:39

المصدر: "ماشابل"

المذيع الأميركي المثير للجدل أليكس جونز - "أ ب"

بعد أيّام على تلقّي المذيع الأميركي أليكس جونز تحذيراً من موقع "يوتيوب" بسبب الفيديوهات التي يحمّلها، واجه جونز حظراً لمدّة ثلاثين يوماً على "فايسبوك" بحسب ما قاله مسؤول في الشركة لراشيل تومسون من موقع "ماشابل" الأميركي. حصل جونز على تحذير آخر من "يوتيوب" هذا الأسبوع لخرقه قواعد الاستخدام العامّة حين نشر أربعة مقاطع فيديو قبل أن تمّ حذفها.

وأكد ناطق باسم "فايسبوك" ل "ماشابل" أنّ الشركة فرضت حظراً لمدة ثلاثين يوماً على جونز بعدما خرق معايير الاستخدام موضحاً أنّ الأخيرة تحظّر المحتويات التي تشجّع على الأذى الجسدي أو التنمّر كما تحظّر المحتويات التي تهاجم أحداً بناء على انتمائه الديني أو هويته الجندرية والتي تعتمد خطاب الكراهية بشكل عام. وأضاف: "نحذف المحتوى الذي يخرق معاييرنا بمجّرد علمنا بذلك. في هذه الحالة، وصلتنا إبلاغات مرتبطة بأربعة مقاطع فيديو مختلفة على الصفحات التي تعود ل (موقع) ‘إنفو وورز‘ وأليكس جونز على فايسبوك".

وفي وقت سابق، تلقى جونز تنبيهاً من "فايسبوك" بأنّه خرق سياسات الموقع بشكل متكرر وحذّره من أنّه سيتعرّض للحظر طوال شهر إذا عاود خرق هذه المعايير. وفيما لم يتلّق جونز حظراً شاملاً هذه المرّة، فإنّ وضعه على الموقع بات حرجاً. وتشير تومسون إلى أخبار مفادها أنّ العديد من الصفحات التي يديرها جونز قريبة من أن تتعرّض للحذف الشامل على هذه المنصّة بسبب خروقاته المتكرّرة لمعايير "فايسبوك".

يُذكر أنّ المذيع الأميركيّ مؤسّس موقع "إنفو وورز" ينتمي لأقصى اليمين ومن المؤمنين والمروّجين لعدد من نظريّات المؤامرة من بينها أنّ هجمات 11 أيلول 2001 وتفجير أوكلاهوما في 19 نيسان 1995 مجرّد أعمال أميركيّة داخليّة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard