علاجات جديدة وإرشادات في "افضل أبحاث السرطان"

26 تموز 2018 | 12:49

المصدر: "النهار"

  • ر.م
  • المصدر: "النهار"

"افضل أبحاث السرطان" مؤتمر عالمي تعقده للسنة الثالثة عشر على التوالي ‏الجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث مع الجمعية الأمريكية لعلاج السرطان، في قاعة المؤتمرات في فينيسيا في بيروت، ‏برعاية نقيب أطباء لبنان في بيروت البروفسور ريمون صايغ ورئاسة ‏رئيس الجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث الدكتور نيزار بيطار، ورئيس قسم أمراض الدم والسرطان في الجامعة الأميركية في بيروت البروفسور ناجي الصغير.

حضر المؤتمر نحو 400 طبيب وصيدلي وممرضة متخصصون في علاج مرضى السرطان والابحاث، ومن بينهم 120 طبيبا من سوريا والأردن والإمارات والعراق وقطر ‏ومصر والسعودية وايران والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والبرازيل وسويسرا وبلجيكا. واستضاف الموتمر الدكتور اتيين بران من باريس والدكتور احمد عواضة من بروكسيل و الدكتور غسان ابو علفا والدكتورة ايلين اورايللي من نيويورك و الدكتور كارلوس باريوس من ريو دي جانيرو ورئيس الجامعة الميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري.

بيطار

رحب امين سر الجمعية اللبنانية للتورم الخبيث الدكتور اسامة جرادي بالحضور، ‏الى واثنى الدكتور بيطار على اهمية هذا المؤتمر السنوي الذي اصبح من اهم مؤتمرات مكافحة السرطان في لبنان وفي الدول العربية ‏وذكرا بأن لبنان كان من أول الدول التي إقامت هذا المؤتمر مع اليابان والمكسيك بعد الولايات المتحدة الأمريكية والجمعية اللبنانية لاطباء التورم الخبيث فخورة بان تقدم آخر أبحاث تشخيص وعلاج السرطان التي عرضت في شيكاغو الشهر الماضي في بيروت للأطباء اللبنانيين والعرب والدول الأخرى المشاركة، كما أشاد بجهود مؤسس المؤتمر الدكتور ناجي الصغير، ‏وهنأه باسم الجمعية على حصوله على شهادة تكريم زمالة الجمعية الأمريكية لعلاج السرطان في شيكاغو خلال المؤتمر السنوي حزيران 2018 . ‏ الخطيب

تحدث ‏ ‏رئيس رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان الدكتور سامي الخطيب واشاد بجهود الجمعية اللبنانية على انشاء مؤتمر ‏افضل أبحاث السرطان واستمراره والذي تعود فائدته على جميع مرضى السرطان في لبنان والعالم العربي.

 ‏الصغير

وتحدث البروفسور ناجي الصغير ‏قائلا: "نختار اهم الابحاث ونتائجها ومن بينها دراسات تغير ارشادات علاج مرضى السرطان وان مشاركتنا في صنع العديد من هذه الابحاث تسمح لنا بتحسين علاج المرضى ونتمنى ان تصبح الفحوصات الحديثة والادوية الجديدة في متناول جميع المرضى في لبنان والدول العربية وكل العالم ذو الايرادات المحدودة كما أميركا وأوروبا".

"نفتخر باننا نحن ومتخرجينا اصبحنا روادا في التقدم العلمي والتثقيفي في العالم ونؤمن افضل العلاجات لمرضانا ونتعاون مع وزارة الصحة والمؤسسات الضامنة لتأمين سياسة صحية وارشادات تلحظ مصلحة المريض والمجتمع ككل، وفي زمن مباريات كأس كرة القدم العالمية "المونديال" حيث تتنافس وتتآخى شعوب العالم في ملاعب كرة القدم نتمنى على المسوولين في بلادنا ان يروجوا للتنافس والتاخي في العلم والمسؤولية المدنية والتطور الحضاري بدل التناحر الفئوي والتخلف".

جرباقة

ومثل البروفسور برنار جرباقة نقيب أطباء لبنان في بيروت وعبر عن ‏سعادة النقابة للجهود التعليمية للجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث ومساهمتها في ان يبقى لبنان منارة للعلم والمسؤولية، وكيف أن الأطباء يناقشون العلاجات والأدوية الجديدة ويتفقون على إرشادات العلاج لكي يتم معالجة ‏جميع المرضى بأفضل الوسائل ولتوفير التكاليف على المؤسسات الضامنة ووزارة الصحة قدر الإمكان.

ابو علفا

‏وتحدث الدكتور غسان أبو علفا عن تجربته كطبيب وكمريض بعدما تعرض لحادث سير كبير السنة الماضية ‏وأشاد بالمستوى العالي الرفيع للعناية التي تلقاها في ‏غرفة طوارئ مستشفى الزهراء وثم العناية الفائقة في مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت ثم العلاج الفيزيائي والتأهيلي في مستشفى نيويورك، ‏و‏تحدث عن أهمية الدعم النفسي الذي تلقاه ‏ويتلقاه كل مريض من كل افراد عائلته ومن كل الأصدقاء، وكيف انه عاد يمارس عمله الطبيعي في مستشفى ميموريال سلون كترينغ في نيويورك.

افضل البحوث

وعرضت خلال المؤتمر ابرز البحوث لعلاج السرطان منها التطرق إلى الفحوصات الجينية التي تثبت أنها قد تساعد لعدم إعطاء العلاج الكيميائي لمرضى سرطان الثدي في المراحل المبكرة اللواتي يكون الورم عندهن بطيء النمو ‏ويتم الإكتفاء بالعلاج الهرموني، ‏ودراسة حول سرطان الكلية وكيف أنه لا حاجة لاستأصال الكلية عندما يكون المرض منتشرا ويكفي إعطاء الدواء المهدف، وكذلك دراسة عن العلاج المناعي لسرطان الرئة الذي اثبت أن حوالي 15 إلى 20% من المرضى يستفيدون منه ولفترات ‏طويلة وهكذا يمكن الاستغناء عن العلاج الكيميائي.

إلى عرض بحوث عديدة عن أدوية مهدفة وأدويه بيولوجية. وناقش المشاركون استعمال هذه الأدوية وتطبيقها العلاج بإرشاد وحكمة لاعطاءه لمن تنفعه ويتم مراعاة قدرات المرضى وعائلاتهم وميزانية الدولة والمؤسسات والشركات الضامنة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard