أي مستقبل للعلاقة السياسية بين "القوات" و"التيار الحرّ"؟

23 تموز 2018 | 20:26

المصدر: "النهار"

جعجع وباسيل.

أكثر من وجهة نظر مسيحية تقارب مصير مستقبل العلاقة السياسية بين "القوات" و"التيار الوطني الحرّ". وتعبّر النظرية الأولى عن ضرورة استمرار التفاهم، وتتبنّاها الشريحة الكبرى من "القواتيين" - قادة ومناصرين - يعبّر عن رأيهم النائب ادي أبي اللمع في حديثه لـ"النهار"، معتبراً أن "الأرض مصرّة على ضرورة التفاهم مع "التيار الحرّ" لما في ذلك مصلحة المسيحيين ولبنان رغم عرقلة مساعي التهدئة من قبل الوزير جبران باسيل. وتُعتبر الورقة السياسية مع "التيار الحر" جزءاً لا يتجزأ من ورقة "اعلان النيات" التي تعدّ ورقة المصالحة في ذاتها. ورغم الكلام المسيء الى العلاقة إلا ان الأمور مستقرة على الأرض والتجاوب الشعبي للمصالحة متماسك. ويصر الشارع على ضرورة احترام التواقيع، وهناك مسعى لإعادة قراءة الإتفاق، من دون التوصل الى حلول حتى الساعة. وتبقى العلاقة السياسية المستقبلية مع "التيار الحرّ" رهن بالطرف الآخر الذي يقول إنه علّق التفاهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard