العثور على كمية من الذهب قيمتها 130 مليار دولار في سفينة غرقت منذ أكثر من 113 سنة

19 تموز 2018 | 13:46

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

استخرجت كمية كبيرة من الكنوز المدفونة في قعر البحر بعد اختفائها منذ أكثر من 113 سنة. وذكر موقع "مترو" البريطاني أنّه عثر على حطام سفينة روسية مفقودة بالقرب من كوريا الجنوبية، تحمل ذهباً بقيمة 130 مليار دولار. ورصد غواصون من بريطانيا وكوريا الجنوبية وكندا بقايا سفينة "دميتري دونسكوي" التي يقال إنها تحمل صفائح من الذهب وعملات معدنية قبالة جزيرة أولونغدو.  

ودعا خبراء في روسيا إلى إعادة الثروة إلى موسكو. ومع ذلك، تحفظوا حول قيمة الكنوز التي كانت على متن السفينة، والتي أغرقتها القوات اليابانية عام 1905، خلال الحرب الروسية اليابانية.

ودعا مسؤول في الحركة العامة الروسية ياروسلاف ليفانسكي، لإحياء ذكرى الذين ماتوا للدفاع عن الوطن. وقال إن "العثور على السفينة أمر مهم جداً بالنسبة إلى روسيا، فالبقايا لا تقدر بثمن، وهي رمز لماضينا البطولي والمأسوي، كما أنّها جزء من التاريخ العسكري لروسيا. لذلك، كل ما تم اكتشافه على متن السفينة لا يمكن فصله عن القيمة الإجمالية للبحث".

من جهة أخرى، توقّع بعض المؤرخين أن تكون كمية الذهب على متن السفينة أقل من 130 مليار دولار. وقال الدكتور كيريل كوليسنيشنكو: "كان على كل قارب أو سفينة خزينتها، ولكن أن تكون هذه الكمية من الكنوز على قارب واحد أمر خطير لأنه معرّض للغرق. لماذا كانوا ينقلون هذا المبلغ من الذهب إلى فلاديفوستوك من طريق البحر بينما كان بإمكانهم إرسال ذلك بأقل قدر من المخاطر عبر القطار"؟

وقال سيرجي كورنيلوف، مؤرخ وعضو الجمعية الجغرافية الروسية: "لم تكن هناك نقطة تحمل مثل هذه البضائع الثمينة على متن سفينة عسكرية. كان الطراد في طريقه إلى الحرب، كان هناك تهديد حقيقي بأنها ستنهار. "هذه هي المرة الأولى التي سمعت فيها عن إمكانية أن يحمل هذا الطراد الذهب. "يجب أن يكون لديهم خزينة سفينة، لكن هذا لم يكن مبلغًا ضخمًا".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard