2018 FIFA WORLD CUP RUSSIA™14 Jun - 15 Jul

بلجيكا... جيلٌ ذهبي متوّج بالبرونز

  • المصدر: "أ ف ب"
  • 14 تموز 2018 | 20:11

توّج  "الشياطين الحمر" بالمركز الثالث في #روسيا_2018 في أفضل إنجاز للكرة البلجيكية بفوزها على "الأسود الثلاثة" 2-0 في المباراة التي أقيمت في سان بطرسبورغ. 

وسجل توما مونييه (4) وإدين هازار (82) هدفي #بلجيكا التي حققت أفضل مركز لها في تاريخ مشاركاتها بالمونديال بعدما كانت قد حلّت رابعة عام 1986 بخسارتها أمام فرنسا التي اطاحت بها من دور الاربعة للنسخة الحالية. فيما حلت انكلترا، بطلة 1966، رابعة للمرة الثانية بعد عام 1990 عندما خسرت أمام ايطاليا المضيفة.

وتقام المباراة النهائية للمونديال الروسي غدا الأحد على ملعب لوجنيكي في موسكو، بين فرنسا الساعية للقب ثان في تاريخها (بعد عام 1998) وكرواتيا الطامحة الى باكورة ألقابها العالمية.

وجدد المنتخب البلجيكي فوزه على انكلترا بعدما كان تغلب عليها 1-0 في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة السابعة علما بانهما خاضا تلك المباراة بتشكيلتين رديفتين بعدما كانا ضامنين تأهلهما الى الدور الثاني.

وأنهى الجيل الذهبي الحالي لبلجيكا الذي كان من المرشحين البارزين للقب بفضل أسلوب لعبه الهجومي والمواهب الكروية التي تضمها صفوفه، البطولة بأفضل مما حققه جيل 1986 الذي سقط بدوره في دور الاربعة على يد الارجنتين واسطورتها دييغو ارماندو ماردونا، لكنه حل رابعا.

وعوضت بلجيكا نسبيا خيبة الفشل في دور الاربعة وستعود الى بلادها بميداليات برونزية، بينما ودع منتخب "الاسود الثلاثة" خالي الوفاض وان كان قدم عروضا جيدة بدوره وبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1990، الا انه عانى من الرعونة وغياب الفعالية أمام الشباك خصوصا في نصف النهائي ومباراة المركز الثالث.

وكان المنتخب البلجيكي صاحب الافضلية منذ البداية وافتتح التسجيل مبكرا وحافظ على سيطرته وكان في امكانه تعزيز الغلة في اكثر من مناسبة، فيما عانى لاعبو انكلترا لايجاد ثغرة نحو مرمى تيبو كورتوا.

ودفع مدرب انكلترا غاريث ساوثغيت بجيسي لينغارد وماركوس راشفورد مطلع الشوط الثاني مكان داني روز ورحيم سترلينغ، فتحسن الأداء بشكل ملحوظ وخلق منتخب بلاده فرصا عدة دون ان يترجمها الى اهداف، قبل ان يوجه لهم هازار الضربة القاضية بتسجيل الهدف الثاني.

وقال قائد انكلترا هاري كاين في تصريح عقب نهاية المباراة "لعبنا في الشوط الثاني بشكل جيد، لقد حاصرناهم في منطقتهم ثلاثين دقيقة لكن لم نتمكن من التسجيل، لم يكن باستطاعتنا تقديم أكثر مما فعلنا. لقد كانت بطولة شاقة. بلجيكا فريق جيد حقاً. ولا يمكن أن أَضع اللوم على أحد. لقد قدمنا كل ما لدينا".

فيما أعرب مدرب منتخب إنكلترا ساوثغيت عن فخره بما حققه المنتخب في مونديال روسيا قائلا "أنهينها البطولة ضمن أفضل أربعة منتخبات، وهذا ما سيساعد كثيراً الفريق في المستقبل. واجهنا منتخب بلجيكا واحد من أقوى منتخبات هذه البطولة، ويملكون لاعبين مهاريين ولهم فرديات رائعة، كما أننا ارتحنا يومين فقط قبل لعب اللقاء الترتيبي ولم يكن كافياً لاسترجاع بعض اللاعبين للياقتهم البدنية. حاولنا السيطرة والتسجيل لكن بلجيكا لعبت بكرات عكسية سريعة".








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard