إكتشفت إصابتها بالسرطان أثناء بث مباشر

12 تشرين الثاني 2013 | 18:41

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

(الصورة عن الانترنت)

لم تخضع مراسلة شبكة "ايه بي سي" الأميركية، أيمي روباخ، لفحص الثدي بواسطة الأشعة السينية "ماموغراغي"، إلا أن فحصاً واحداً أجرته خلال بث مباشر كان كافياً لإنقاذ حياتها.

تم إقناع روباخ بالخضوع للفحص أثناء البث المباشر لبرنامج "صباح الخير أمريكا" الذي يعرض على شاشة الشبكة، في مناسبة يوم التوعية بسرطان الثدي "Pink Day، مطلع تشرين الثاني الفائت.
وقالت إن المنتج طلب منها إجراء الفحص أثناء بث البرامج، مضيفاً: "انت في سن الأربعين.. فهل لك حتى التفكير في إجرائه؟."
وكتبت المراسلة التلفزيونية في مقالة نشرت في الموقع الإلكتروني لـ"أيه بي سي": "الأطباء قالوا لي صراحة.. هذا الاختبار أنقذ حياتك".
وأضافت: "أنا ممتنة لتشجيعي على إجراء الاختبار وآمل أن تلهم قصتي أخريات للقيام به الى جانب فحص الذات.. فلا أعذار تبرر عدم القيام بذلك.. انه الفرق بين الحياة والموت."
ومن المتوقع أن تخضع روباخ لجراحة استئصال الثديين قريباً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard