سياح يعيشون على طريق غاندي

12 تشرين الثاني 2013 | 15:46

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

يمكن للسياح الساعين الى الهدوء والبساطة ان ينزلوا للمرة الاولى في اشهر صوامع المهاتما غاندي في الهند، لكن ينبغي عدم توقع اي من وسائل الرفاهية الحديثة والتزام العفة.

في مقابل الف روبية (16 دولارا) لليلة الواحدة، يمكن للسياح ان يتآلفوا مع نمط حياة أب الاستقلال الهندي من خلال الاقامة في اول صومعة (اشرام) اقامها غاندي العام 1915 في ولاية غوجارات الغربية.
النزلاء في الصومعة التي فتحت ابوابها امام السياح الشهر الماضي يمكنهم ان يغزلوا النسيج ويزوروا الجماعات المحلية والصلاة والتأمل وهم يرتدون الكهدي، وهو القماش المنسوج يدويا الذي كان يرتديه غاندي على الدوام، طوال اقامتهم.
لكن عليهم ايضا ان يلتزموا نذور غاندي الاحدى عشر ومنها اللاعنف والتخلي عن كل الممتلكات واستهلاك المأكولات المحلية والعمل من اجل تحصيل القوت اليومي وضبط النفس بما في ذلك العفة والسيطرة على الحمية الغذائية.
وهم يشجعون على اعتماد نمط حياة غاندي اليومي الصارم مثل النهوض عند الخامسة صباحا والقيام بأعمال منزلية.
ويقول نيشال افالامب باروت، وهو وكيل سفريات شارك في اعداد برنامج "ليف غاندي فور ايه وايل" (عش غاندي لفترة) ان الهدف "من هذا البرنامج السماح للناس لتجربة نمط حياة قابل للاستمرار والتمتع ببساطة غاندي ومزاياه".
ويضيف، في مقابلة مع "وكالة فرانس برس": "قد يغير ذلك نظرة السياح الى الحياة والمجتمع والموارد الطبيعية، ويساعد ذلك ايضا السياح على ايجاد الهدوء والرضا الداخلي" .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard