صندوق النقد الدولي: على السلطات الايرانية التصدي للتضخم

12 تشرين الثاني 2013 | 01:24

انترنت

دعا صندوق النقد الدولي السلطات الايرانية الى التصدي لـ"التضخم المرتفع" و"اعادة تحريك النمو" في بلد اتعبته العقوبات الدولية، وذلك بحسب تقرير اعدته بعثة للصندوق زارت طهران.

وخلال هذه المهمة التي استمرت عشرة ايام وانتهت الخميس، ناقش خبراء للصندوق "التطورات الاقتصادية الاخيرة" مع السلطات التي تخوض مفاوضات دولية حول برنامجها النووي.

وقال صندوق النقد في بيان ان "هذه المحادثات تركزت على ضرورة ان تتصدى ايران للتضخم المرتفع وتعيد تحريك النمو الاقتصادي".
وتناهز نسبة التضخم في ايران اربعين في المئة، ويتوقع ان يشهد البلد في 2013 عاما ثانيا من الانكماش الاقتصادي بتاثير من العقوبات التي تطاول خصوصا الصادرات النفطية.

ودعا الصندوق طهران الى التصدي لـ"تحديات اقتصادية بنيوية" على صعيد السياسة النقدية والمالية، والى اصلاح القطاع المصرفي.

واعتبرت المؤسسة ان السلطات تدرك الصعوبات و"التوقعات الكبيرة" للافرقاء الاقتصاديين، ما يشكل "فرصة مرحبا بها" لاجراء هذه الاصلاحات.
ومن دون ان يشير مباشرة الى العقوبات الدولية، لاحظ الصندوق ان على طهران ان تواجه "بيئة خارجية صعبة".

واضاف البيان ان السلطات في طهران مستعدة للقبول بالتقييم الاقتصادي السنوي الذي يجريه الصندوق لدوله الاعضاء، وذلك للمرة الاولى منذ 2011.
واوضح ان هذا التقييم سيبدأ "في مستهل العام المقبل".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard