تلفازك الذكي يراقبك أيضاً!

9 تموز 2018 | 11:28

المصدر: "الدايلي ميل"

يبدو ان هواتفكم ليست هي الوحيدة التي تراقبكم! اذ يمكن ايضاً لملايين المجموعات المتصلة بالإنترنت، كالتلفاز على سبيل المثال، تتبع ما يشاهده المشاهدون واستخدام هذه المعرفة لتقديم توصيات مخصصة حول البرامج الأخرى التي قد يستمتعون بها.

هذه التفاصيل لا تقدر بثمن للمسوقين ويمكن أيضا استخدامها لإرسال الإعلانات المستهدفة إلى الأجهزة الأخرى المتصلة بالإنترنت في المنزل.

وتدّعي إحدى الشركات التي تقف وراء برامج التتبع هذه، وتُدعى "سامبا تي في" ، أن نظامها مثبت على 14.4 مليون جهاز تلفزيوني ذكي في جميع أنحاء العالم.

ليس هذا فحسب، فالأسوأ من ذلك، أن البرنامج لديه القدرة على الوصول إلى الأجهزة الأخرى التي تعمل بتقنية Wi-Fi والموجودة على نفس الشبكة اللاسلكية، وبذلك يصبح إجمالي عدد الأجهزة التي يمكن الوصول إليها من قبل تلفزيون Samba حوالي 72 مليوناً.

ووفقا لأحد الناقدين، فإن هذه البرامج يمكنها ايضاً السماح للشركة بتتبع ما تفعله هذه الأجهزة بمجرد مغادرة المنزل.

ونقلت صحيفة "الدايلي ميل" تقريراً متعمقاً أجرته صحيفة في صحيفة "نيويورك تايمز"، يلقي نظرة متعمقة على ممارسات تلفزيون سامبا.

وذكرت الصحيفة ان شركة "سامبا" والتي يقع مقرها في سان فرانسيسكو، جمعت 40 مليون دولار (30 مليون جنيه إسترليني) في تمويل المشروع من المستثمرين.

كما أبرمت صفقات مع حوالي 12 من شركات تصنيع أجهزة التلفزيون - بما في ذلك سوني، وشارب، وفيليبس - لتشمل برمجياتها في طرازات معينة.

وعندما يقوم مشترو هذه الأجهزة بتثبيتها وتشغيلها للمرة الأولى، يتم تشجيعهم على تفعيل خدمة Samba Interactive TV الخاصة بالشركة، حيث يعد البرنامج بتقديم توصيات مخصصة استنادًا إلى المحتوى الذي يشاهده المشاهدون على التلفزيون الذكي ، بما في ذلك القنوات الأرضية وموفرو الفيديو عند الطلب ، مثل Amazon Prime و Netflix. كما يعرض تلفزيون سامبا تقديم عروض خاصة ، بناءً على عادات المشاهدين على الشاشة.



وبحسب ما أوردته "النيويورك تايمز" فإن أكثر من 90 % من الناس يوافقون على تفعيل هذا البرنامج، ولكن ما قد لا يدركه الكثيرون هو مدى المعلومات التي تم جمعها للوفاء بهذا الوعد.

ووفقا للتحقيق، فإن البرنامج يراقب كل شيء تقريبا الذي يظهر على الشاشة ثانية بثانية.

وأفادت التقارير أن الشركة قدمت للمعلنين معلومات حول ما إذا كان الناس يشاهدون وسائل الإعلام المحافظة أو الليبرالية، من أجل استهداف منتجاتهم.، ومن بين أكبر الدعايات التي يقدمها هذا البرنامج للمعلنين ايضاً، هو قدرة تلفزيون سامبا على التعرف إلى الأجهزة الأخرى في المنزل التي تشترك في نفس اتصال الإنترنت مثل جهاز التلفزيون، حيث يمكن تمرير هذه المعلومات لمساعدة الإعلانات المستهدفة حول علامة تجارية معينة من الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو الأجهزة المنزلية الذكية. 

وبالإضافة الى ما سبق يمكن للجهات التسويقية إضافة علامة إلى موقعها على الويب للتحقق من زيارة الأشخاص بعد مشاهدة أحد إعلاناتهم التجارية، مثلما هو الحال على الإنترنت.

ديفيد كيتشن وهو مهندس برمجيات في لندن، أخبر الصحيفة أنه صُدم عندما علم كيف يعمل تلفزيون "سامبا". لقد عثر على البرنامج أثناء تحديثه لبرمجيات تلفزيونه Sony Bravia الخاص به.

وقد ظهرت له الجملة التالية: "تفاعل مع برامجك المفضلة. واحصل على توصيات استنادًا إلى المحتوى الذي تفضله. قم بتوصيل أجهزتك بللحصول على عروضات حصرية وخاصة. يتيح لك تلفزيون سامبا  التفاعل مع التلفزيون الخاص بك بطريقة جديدة تمامًا".

يوافق العملاء الذين يثبتون تلفزيون سامبا على شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الخاصة بهم ، ولكن لا يمكن الوصول إليهم إلا عبر الإنترنت أو على شاشة أخرى من التلفزيون.

وأضاف كيتشن: "الشيء الذي أدهشني حقا هو أن هذا يبدو وكأنه طلب هائل جدا لما يبدو وكأنه ميزة سخيفة تافهة. يبدو أنك تختار الاشتراك في خدمة التوصية بالاكتشاف، ولكن ما يجري فعلاً هو المراقبة المنتشرة على التلفزيون".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard