كلاب مسعورة تهاجم الأهالي في كفرتبنيت... كيف علّقت البلدية؟

4 تموز 2018 | 12:33

المصدر: "النهار"

  • ع.ع.
  • المصدر: "النهار"

المواطن بسام ياسين.

فوجئ سكان بلدة كفرتبنيت الجنوبية بمهاجمة مجموعة كلاب داشرة للأهالي داخل منازلهم في القرية، فأصيب 3 مواطنين بجروح مختلفة، حسن أحمد طباجه (أبو سامر) وابنه سامر، قبل أن يهاجم كلب آخر المواطن بسام ياسين ويتسبب بأصابات مختلفة في جسمه. 

الحادثة بدأت عندما كان يجلس حسن طباجه في حديقة منزله مع عائلته، فاقترب أحد الكلاب من العائلة فرمى أبو سامر حجراً عليه ليبعده، فهاجمه وابنه بشكل مفاجئ قبل أن يتمكن احد الاقارب من اطلاق النار عليه من بندقية صيد كانت في المنزل.

ونقل حسن وابنه سامر الى مستشفى صيدا الحكومي لتلقي العلاج، ليكتشف أن 10 اصابات اخرى قد سبقته الى المستشفى من قرى عديدة في الجنوب.

وأثناء وجود العائلة في المستشفى هاجم كلب آخر بسام ياسين في حي السيار في بلدة كفرتبنيت في منزله ايضاً، متسبباً بإصابات بليغة في وجهه ويديه قبل ان يتمكن من قتله امام المنزل.

المأساة لم تتوقف عند هذا الحد، فبعد نقله للمستشفى للعلاج قيل لسامر إن الأدوية قد نفدت وعليه الانتقال الى مستشفى بيروت الحكومي. فما كان منه سوى الانتقال الى بيروت والانتظار لثلاث ساعات لتلقي العلاج نتيجة مهاجمة الكلب لمنزله.

هجوم الكلاب المسعورة للأهالي ليست الأولى من نوعها، ولن تكون الأخيرة نتيجة زيادة اعداد تلك الحيوانات في القرى الجنوبية بسبب أزمة النفايات، حيث أكد الأهالي أن الكلاب تتناول طعامها من اللحوم الموجودة داخل مستوعبات النفايات لتهاجم بعدها الأهالي.

وبحسب البلدية، فإن المشكلة ليست وليدة الساعة، فالوزارات المعنية لا تقدم الدعم المناسب للبلديات، لتجد البلدية نفسها أمام ازمة إما الاستمرار بتعداد عدد المصابين من الكلاب المسعورة، واما التعامل معها بالشكل المناسب، وهو ما يشكل مشكلة مع جمعيات الرفق بالحيوانات والتي بحسب العديد من البلديات لا تقوم سوى بالاستنكار وتطلب من البلدية تعداد الكلاب ونوعها والقاء القبض عليها، وهو ما يعتبر مستحيلاً نظراً لافتقار العديد من البلديات للكادر البشري والخبرات... "لا حول ولا قوة لنا" نحاول المستحيل ولكن هذه مسؤولية الدولة.

مجموعة من الكلاب في القرية (تصوير سليم يونس).



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard