عندما بكى محمد صلاح بحرقة قبل 10 سنوات... زميله يروي لـ"النهار" الواقعة

3 تموز 2018 | 18:01

المصدر: "النهار"

صلاح.

روى لاعب #المنتخب_المصري الأسبق وفريق منتخب السويس الحالي إيهاب المصري واقعة طريفة عن أولى مشاركات نجم #ليفربول الإنكليزي الحالي #محمد_صلاح مع فريقه الأسبق المقاولون، وبكائه بحرقة عقب المباراة.

وقال المصري لـ"النهار" إنه كان شاهداً على أول مباراة لصلاح مع فريقه الأسبق المقاولون، حيث كانت بداية نجم ليفربول مع الدوري المصري بنهاية موسم 2008/2009، وتحديداً يوم 11/5/2009، إذ شارك بديلاً أمام إنبي في المباراة التي أقيمت في ملعب بتروسبورت.

ويضيف المصري أنه في هذه المباراة كان المقاولون متقدماً بهدفين أحرزهما هو (أي المصري)، وقرر المدير الفني للفريق مشاركة صلاح في مركز الظهير الأيسر، وظهر واضحاً أنه كان ثغرة كبيرة استغلها المنافس وأحرز هدفين من الناحية التي كان يشغلها لاعب ليفربول، لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2، والطريف أن هدفي التعادل جاءا بواسطة نجم المنتخب المصري أحمد المحمدي، وكان وقتها في صفوف إنبي، إذ أحرز هدفاً وصنع الآخر.

وأشار المصري إلى أنه فور انتهاء المباراة فوجئ كل من في الملعب ببكاء صلاح بحرقة شديدة, فقرر زملاؤه مواساته بأنه لا يلعب في مركزه، مؤكدين له أنه سيكون أحد لاعبي مصر الأفذاذ. 

المصري وصلاح (أرشيفية).

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard