مخرج لبناني لا يريد دخول هوليوود

28 حزيران 2018 | 18:02

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

كريم قاسم.

صانع أفلام لبناني وDJ سابق، درس الاتصالات وعاش فترة من حياته في #برلين ثم انتقل الى مسكنه الحالي في مدينة نيويورك الأميركية. يبلغ كريم قاسم 27 عاماً، ويعمل حالياً على تطوير أعماله بهدف نشر روايته الأولى عام 2019، والتي تتحدث عن حادثة انتقاله إلى نيويورك. فكيف بدأ حياته؟ وما هي مشاريعه المستقبلية؟

منذ عمر الـ 13، كان قاسم يُصوّر فيديوات صغيرة مع أصدقائه على VHS، ويخلق القصة. عندما عمل في مجال الموسيقى والـ DJ، ابتعد من الكاميرا حتى لاحظ موهبته أستاذ التصوير في الجامعة واصطحبه الى أندونيسيا برفقة سفير البلاد في لبنان لتصوير فيلم وثائقي يسلط الضوء على المعالم الأثرية. "عندها أدركت أنّ السينما أكثر ملائمة لي وابتعدت من العمل في مجال الموسيقى"، يوضح قاسم لـ "النهار".

أما عن أفلامه اليوم، فأشار قاسم إلى أنّ الممثلين عادة غير محترفين، إذ يقوم بتوظيف مَن يلتقي به في الشارع أو على متن الحافلة أو القطار وحتى الأصدقاء. والمواقع التي يُصوّر فيها ليست استوديوات نظراً إلى انه يفضّل الأماكن الواقعية للحفاظ على طاقة مميزة أمام الكاميرا وخلفها.


حتى الآن تتمحور أعمال قاسم حول 4 أفلام، يختار قصصها من مواقف حدثت معه أو أحاديث سمعها من شخصيات أخرى. ويوضح: "أفضّل صنع أفلام من أحداث جرت معي في اعتبارها قصة واقعية وليست ملفقة"، معتبراً أنّ الطريقة الوحيدة. 

أما مشاريعه المستقبلية، فهي عرض أول فيلم روائي خاص به وإصداره عام 2019، والذي يتحدث عن الأطفال المكفوفين وعملية صناعة الأفلام. بالإضافة إلى روايته الأولى أيضاً. وشدد قاسم على أنّه لا يُخطط لدخول هوليوود، فقد "تُفسد مساره السينمائي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard