الحكم "الأكثر جاذبيّة"... الجميلة الشقراء فرناندا كولومبو تشارك في المونديال أم لا؟

21 حزيران 2018 | 00:34

المصدر: النهار

  • المصدر: النهار

فرناندا كولومبو في الملعب (من الفايسبوك).

توصف بانها الحكم "الاكثر جاذبية" بين سائر الحكام في عالم كرة القدم. انها البرازيلية فرناندا كولومبو، الشقراء الجميلة التي ينشغل رواد الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، منذ انطلاق مباريات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا، في خبر عنها مع عنوان: "فرناندا كولومبو، أول امرأة تشارك في التحكيم في المونديال".

خبر مغاير للحقيقة؟ خبر زائف عن الحكم البرازيلية؟ بخلاف المعطيات الجدية المتوفرة حول الامر، تتناقل مئات البوستات هذا الخبر، منذ اللحظة الاولى لانطلاق المباريات العالمية. حتى ان بعضهم حدد المباراة التي ستكون الحكم فيها: المغرب-البرتغال. و"هي ايضا مرشحة لتحكيم المباراة بين روسيا ومصر"، "والله لو تطردني ما بزعل"، و"اذا حكمت للمنتخبات العربية، الشباب سيكملون 90د رميات تماس"، على ما علّق بعضهم. وايضا مشاركتها "خرق نسائي تاريخي للجدار الذكوري في كرة القدم"...      

ولكن تناقل الخبر بكثافة ليس كفيلا بجعله حقيقيا، خصوصا ان المعلومات الرسمية المتوفرة تخالفه:  

-أولا بمراجعة اللائحة الرسمية للحكام المشاركين في المونديال، والتي نشرتها "الفيفا" على موقعها الالكتروني، يتبين ان اسم فرناندا كولومبو ليس موجودا، بخلاف اسم شريك حياتها، ساندرو ريتشي (44 عاما). ووفقا للفيفا، كان الحكم الرابع في المباراة الافتتاحية للمونديال بين المنتخبين الروسي والسعودي في 14 حزيران 2018، وايضا الحكم الرئيسي في المباراة بين منتخبي كرواتيا ونيجيريا في 16 منه. 

-ثانيا، في وقت تمضي المباريات العالمية قدما، تنهمك كولومبو في التحكيم ضمن برنامج في تلفزيون برازيلي بعنوان: "Show do Esporte". 

-ثالثا، بمراجعة حسابها على "انستغرام"، أعلنت في 2 حزيران ان حبّ حياتها، أي ريتشي، "يغادر اليوم الى روسيا. تستحق التقدير لتفانيك ومهنيتك. انا متأكدة ان فريق التحكيم البرازيلي سيمثلنا في شكل جيد جدا! حبيبي، انا معك دائما! احبك!" ويفهم من كلامها انها لن ترافقه الى روسيا، , وبالتالي ليست ضمن فريق التحكيم الدولي في مونديال 2018. 

-إلى محبي الرياضية الجميلة والمهتمين بأخبارها، تود فرناندا ان تعلمكم ايضا، عبر حسابها على "انستغرام"، انها اصدرت كتابها "هيا نلعب كرة القدم" (Vamos Jogar Futebol). وقد وقعته في 7 حزيران في كريسيوما البرازيلية، قبل ان تعلن في 17 منه أنه اصبح في المكتبات بالبرازيل، و"يمكن ايجاده ايضا على الانترنت".   


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard