لماذا تشعر الأم بالذنب عند الرضاعة الصناعية؟

13 حزيران 2018 | 14:31

المصدر: bbc عربي

  • المصدر: bbc عربي

أوصت كلية التمريض والقابلات الملكية البريطانية باحترام حق المرأة في اختيار عدم إرضاع طفلها طبيعياً. وقالت في بيان إنه "يجب تقديم كامل الدعم للمرأة التي تقرر عدم إرضاع طفلها طبيعياً بعد أن تكون قد زودت بكافة النصائح والمعلومات المتعلقة بفوائد هذه الرضاعة". 

وأضاف أنه بالرغم من فوائد الرضاعة الطبيعية، إلا أن بعض الأمهات يعاني من عدم وجود حليب كاف لإرضاع أطفالهن أو الاستمرار بإرضاع أطفالهن طبيعياً.

وأوضحت جمعية الولادة الوطنية إن "النساء يتعرضن لمستويات غير مقبولة من الضغوط من عائلتهن وأصدقائهن ومن الغرباء، إلا أنهن يستمررن بإرضاع أطفالهن طبيعياً".

الشعور بالذنب والخجل

وأضافت أن "الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن طبيعياً يشعرن دوماً بضغوط هائلة وبقيود تتعلق بكيف، ومتى يقمن بإرضاع أطفالهن وكذلك بشأن الالتزام الزمني بإرضاع أطفالهن"، مشيرة إلى أن الأمهات اللواتي يستخدمن الرضاعة الاصطناعية يشعرن دوماً أنهن مذنبات على وجه الخصوص، لأنهن اخترن عدم إرضاع أطفالهن طبيعياً.

كذلك أشار باحثون في جامعة ليفربول الذين درسوا تجارب 1600 من الأمهات الجدد في عام 2016، الى أن 890 من اللواتي اخترن إرضاع أطفالهن بالألبان الصناعية، فإن 76 في المئة منهن شعرن بالذنب، و68 في المئة منهن شعرن بالخجل، و76 منهن شعرن بالحاجة للدفاع عن قرارهن.

وأضافوا أن الأمهات اللواتي اخترن إرضاع أطفالهن طبيعياً لم يعشن هذه التجربة، إلا أنها كانت تظهر عند اللواتي اخترن إعطاء الألبان الصناعية لأطفالهن إلى جانب الرضاعة الطبيعية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard