هل يفكّر ساندرز بإعادة الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة؟

18 نوار 2018 | 22:07

المصدر: "أي بي سي نيوز"

  • "النهار"
  • المصدر: "أي بي سي نيوز"

السيناتور بيرني ساندرز متحدثاً في نادي الصحافة الوطني، 9 آذار 2015 - "أ ب"

كتبت مارياليس باركس في موقع شبكة "أي بي سي نيوز" الأميركيّة أنّ السيناتور بيرني ساندرز لا يزال يأخذ بالاعتبار الترشّح مرة ثانية للانتخابات الرئاسية الأميركية، وفقاً لمدير حملته السابق جيف ويفر. وهو قد يقرّر دخول السباق الانتخابي حتى لو عنى ذلك خوضه ضدّ شخصية تقدمية قوية أخرى مثل السيناتورة عن ولاية ماساشوستس إليزابيث وورن. لقد كانت وورن أيضاً على اللائحة المختصرة لمرشحي الديموقراطيين إلى الانتخابات الرئاسية سنة 2020 من أجل تحدي الرئيس الأميركي دونالد #ترامب. لكنّ ويفر حاول تفادي الإجابة على أسئلة ترتبط بما إذا كان السيناتوران متجهين إلى تنافس حاد مباشر.

خلال مقابلة إعلامية مع شبكة "أي بي سي نيوز" قال ويفر إنّ السؤال يتمحور حول كيفية بناء تحالف من أجل هزيمة ترامب سنة 2020 وإنّ هذا هو ما يدرسه حالياً ساندرز. وأضاف: "أنا واثق من أنّ أيّ شخص يترشح سيكون هنالك حامل لواء التقدمية وسيكون قادراً على حشد طاقة القاعدة (الشعبية)". وشجّع ويفر الراغبين بالترشح إلى الرئاسة قائلاً إنّه كلما ازداد عدد المرشحين، كان ذلك أفضل. وناقش ويفر خلال المقابلة كتابه الجديد "كيف ربح بيرني" حيث يحث من خلاله السيناتور الذي ينحدر من ولاية فيرمونت على الترشح مجدداً للسباق الرئاسي المقبل، بعدما ذكر النجاحات غير المتوقعة التي حققتها حملة ساندرز بحسب وجهة نظره.

وشرح ويفرز أنّ ساندرز فاز في "الانتخابات التمهيدية الجغرافية" هازماً هيلاري كلينتون في ولايات وسط البلاد التي يُعتقد عادة أنّها محافظة أكثر وحيث كان الديموقراطيون يعانون على الصعيد الشعبي. ويذكر الكاتب في إصداره أيضاً المرات التي شعر فيها فريقه بأنّ الحزب الديموقراطي كان يعمل كثيراً ضدّ حملة ساندرز.

لا يقتنع ويفرز بأنّ ترشح ساندرز كان يمكن أن يؤذي حظوظ كلينتون وأكد مراراً أنّ السيناتور كان ليهزم ترامب في الانتخابات العامة منذ سنتين. وأورد في الكتاب أنّه "إذا كانت حملتنا تتحمل أي مسؤولية في فوز ترامب فهي أنّنا لم نهزم هيلاري كلينتون (في الانتخابات التمهيديّة)". وقال الضيف للشبكة نفسها إنّ استطلاعات الرأي كانت متطابقة حول أنّ ساندرز كان أقوى مرشح ضدّ جميع المرشحين الجمهوريين "وبالتأكيد ضدّ ترامب".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard