جولة المفاوضات السوريّة في أستانا انتهت من دون أيّ تقدّم

15 أيار 2018 | 19:28

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

جلسة مفاوضات حول سوريا خلال انعقادها في استانا في 15 ايار 2018 (أ ف ب).

لم تسفر جولة جديدة من المفاوضات حول #سوريا اليوم في #استانا، عاصمة كازاخستان، عن أي تقدم يذكر في اتجاه حل النزاع، الامر الذي يثير شكوكاً حول مستقبل الجهود الديبلوماسية.

وأعلنت الدول الثلاث الراعية، روسيا وتركيا وإيران، في بيان ختامي مشترك، عقد الاجتماع المقبل على مستوى عال حول سوريا في مدينة سوتشي في تموز. على الإثر، أكد ممثلو المعارضة المسلحة السورية الموجودون في أستانا رفضهم المشاركة. 

وقال أحمد طعمة، عضو وفد المعارضة المسلحة السورية: "نريد عقد المفاوضات في أستانا فقط. إذا أرادت الدول الراعية عقد اجتماع في بلد آخر، فهذا شأنها".

مع ذلك، وصف مثل روسيا الكسندر لافرنتييف محادثات الاثنين والثلثاء بانها كانت "إيجابية". وقال: "عملية أستانا حية، وستبقى حية"، مع رفضه التعليق على جدول اجتماع سوتشي وتفاصيله. 

وشارك وفد النظام السوري في اللقاء الذي استمر يومين. وهو الاول للدول الثلاث التي تدعم أطرافا مختلفة في النزاع السوري منذ التصعيد العسكري الاخير بين ايران واسرائيل في سوريا الاسبوع الماضي.

منذ بدأت المفاوضات بشأن سوريا في استانا مطلع 2017، تركزت في معظمها على محاولات تخفيف حدة المعارك بين قوات النظام السوري المدعومة من روسيا وايران وفصائل المعارضة. وأفضت اللقاءات السابقة إلى إنشاء أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا، أتاحت خفض حدة المعارك، لكنها لم تتح تحقيق تقدم ملموس على المسار السياسي.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard