بقي شهرين من دون وجه... جراحتان لزراعة الوجه هي الأولى في العالم

18 نيسان 2018 | 14:44

المصدر: "topsante"

  • المصدر: "topsante"

خضع جيروم هامون البالغ من العمر 41 عاماً لزراعة وجه ثانية ليصبح اول شخص في العالم يجري له الأطباء عمليتين لزراعة الوجه بعد معاناته من مرض جيني.  

بعد مرور ثلاثة أشهر على آخر جراحة له، أصبح هامون أول شخص في العالم يجري عمليتي زراعة وجه كامل متتالية. وقد استغرقت هذه الجراحة غير المسبوقة حوالى عشر ساعات بين 15 و16 كانون الثاني من فريق طبي في مستشفى جورج بومبيدو في العاصمة الفرنسية.

"اليوم أشعر بتحسن برغم من فترات التعب التي أمر بها إلا انني بشكل عام انا افضل" وفق ما قاله هامون لـ Parisien. سافر الأسبوع الماضي للمرة الاولى عند اهله الى برياتني – فرنسا بعد غياب 3 أشهر لتمضية عطلة الأسبوع معهم. ويعبّر بصعوبة حتى إن صوته بالكاد يُسمع قائلاً "اتوق للتحرر من كل هذا". في الوقت الحالي، ما زال وجه هامون ناعماً وجامداً لكنه سيتمكن من استعادة تعابير وجهه خلال الأشهر القادمة.

مرض جيني يشوه الوجه

يعاني هامون مرض الورم العصبي الليفي من النوع الأول، منذ الولادة، وهو ثاني مرض جيني يصيب الفرنسيين بعد التليف الكيسي، ويؤدي الورم العصبي الليفي في 1 في المئة من الحالات إلى تشوه في الوجه. في العام 2010 أجرى الرجل الفرنسي زراعة الوجه الاولى التي تكللت بالنجاح. هكذا استعاد هامون عافيته قبل ان تنقلب الأمور رأساً على عقب وتجعله اسير المستشفى لشهرين من دون وجه.

كان كل شيء على ما يرام حتى العام 2015 بعدما وصف احد الأطباء له مضاداً حيوياً لا يتلاءم مع أدوية هامون للمناعة. هذا الخطأ جعل هامون يدفع الثمن غالياً بسبب التفاعلات الكيميائية التي جعلت جسده يرفض وجهه المزروع.

دخل هامون الى المستشفى في تشرين الثاني في 2017 وأزيل وجهه المنخور بسبب رفض الجسم له. بقي على هذه الحالة من دون وجه لشهرين قبل ان يجد متبرعاً شاباً توفي حديثاً. وفي كانون الثاني خضع لزراعة وجه جديد.


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard