هذا ما اعترف به زوكربيرغ في جلسة إستجوابه الثانية أمام الكونغرس

11 نيسان 2018 | 21:27

المصدر: النهار- وكالات

  • المصدر: النهار- وكالات

(ا ف ب).

لليوم الثاني على التوالي مثُل المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة #فايسبوك مارك #زوكربيرغ أمام الكونغرس الأميركي، حيث أجاب اليوم على اسئلة امام لجنة مجلس النواب للطاقة والتجارة، بعد استجوابه أمس أمام اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ ولجنة التجارة والعلوم والنقل حول أزمة تسريب فايسبوك لبيانات أكثر من 87 مليون مستخدم حول العالم، لصالح شركة كامبريدج أنالتيكا.

وقال زوكربيرغ إنه شخصيا كان ضحية فضيحة بيع بيانات منصة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم لشركات آخرى، وأوضح أن بياناته الشخصية كانت ضمن بيانات عشرات ملايين المستخدمين التي استغلت من قبل أطراف ثالثة.

وأضاف زوكربيرغ، أن فايسبوك يعتبر شركة تكنولوجية، وليس شركة إعلامية، ولا حتى مالية وإنّ كان يبث الكثير من المحتوى التلفزيوني على الشبكة الاجتماعية، او يتيح للمستخدمين تحويل الأموال عبر تطبيق ماسنجر وشرح كيفية استخدام فايسبوك للبيانات وأنه لا يبيعها للمعلنين.

وتساءل سناتور في الكونغرس عن إمكانية التزام فايسبوك بتغيير الإعدادات الافتراضية للحد من استخدام البيانات قدر الإمكان، ليجيب زوكربيرغ أنهم يفعلون ذلك، مشيرا إلى أنهم غيروا الطريقة التي يمكن للمطورين الوصول إلى البيانات، مضيفا أن الأمر معقد إلى حد بعيد.

فيما تساءل السناتور "جون بارتون" عن القواعد التنظيمية الخاصة بعدم مشاركة البيانات لمستخدمي فليسبوك الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، ليجيب زوكربيرغ أن هناك العديد من الإجراءات التى يتخذونها لحماية الأطفال والمراهقين، حيث توجد قواعد خاصة لحمايتهم، مضيفا:" الحقيقة التي نراها هي أن المراهقين يرغبون في كثير من الأحيان في مشاركة آرائهم بشكل علني".

كما سئُل زوكربيرغ عن طبيعة استخدام البيانات التي تقوم الشركة بجمعها، وهل يمكن استخدام هذه البيانات التي يتم جمعها عقب زيارة المستخدمين لمواقع أخرى في الإعلانات؟، ليجيب زوكربيرغ أن بيانات الإعلان منفصلة عن بيانات الأمان.

وبعد مراوغة من زوكربيرغ لعد الإجابة عن سؤال كاتي كاستور، إحدى عضوات الكونغرس عن طبيعة البيانات التي يجمعها فايسبوك اعترف زوكربيرغ ان فايسبوك يجمع بيانات عن المستخدمين تشمل معلومات شخصية عن أشخاص لديهم حسابات على فايسبوك، إضافة إلى جمع بيانات عما يشتريه الناس في حياتهم، إضافة الى البيانات الطبية وبيانات الموقع الجغرافي الفعلي.

واضاف زوكربيرغ بأن معظم الناس لا يستخدمون ضوابط الخصوصية الخاصة بفايسبوك، لأنهم في بعض الحالات يعجبوا بالإعلانات التي يجري عرضها على فايسبوك.

وصرّح زوكربيرغ بأن التغييرات التي يجريها فايسبوك استجابةً لقانون حماية البيانات العام للاتحاد الأوروبي (GDPR) سيكون متاحًا في جميع أنحاء العالم، حيث يفرض هذا القانون متطلبات حول كيفية جمع بيانات المستخدم ، وكيفية حذف بيانات المستخدم بناءً على طلب المستخدم.

كما كشف زوكربيرغ أن فايسبوك يقدم كل عام تقرير شفافية، يكشف خلالها عن تفاصيل الطلبات الحكومية للمعلومات حول العالم، مضيفا أن فايسبوك لا يخزن أي بيانات داخل روسيا، وهو الأمر الذي أنشأ حالة من الخلاف مع الحكومة الروسية التي هددت بمنع شركات الإنترنت التي لا تخزن البيانات محليًا من العمل على أراضيها.

من ناحية اخرى، هاجم السيناتور "ديفيد ماكينلي" من ولاية فرجينيا الغربية، مارك زوكربيرغ متهماً فايسبوك بأنه منصة يروج للمواد المخدرة عبر الإنترنت، وهو ما ينتشر بكثرة على الشبكة الإجتماية، حيث عرض ماكينلي لقطات من المنشورات التي تعرض المواد المخدرة للبيع، وأضاف أنه يجري استخدام فايسبوك للتحايل على القانون والسماح للأشخاص بشراء الأدوية التي تسبب الإدمان بشكل كبير دون وصفة طبية، ليجيب زوكربيرغ أنه من شبه المستحيل العثور على هذه المنشورات وسط مليارات من المحتويات الأخرى المنشورة على المنصة، لكن هناك العديد من الطرق التي يحتاجونها لإجراء مراجعة لجعل المحتوى أفضل، مضيفا أنهم بحاجة لبناء أدوات تعتمد على الذكاء الاصطناعي للتغلب على هذه المشكلة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard