بوفون يخشى رونالدو... صدام متكافئ بين البطل والوصيف

2 نيسان 2018 | 14:45

المصدر: "النهار"

رونالدو وبوفون ("رويترز").

"نلعب ضد فريق أقوى منا. معرفة أنني سأواجه #كريستيانو_رونالدو قد يحرمني من النوم لليال عدة"، بهذه الكلمات وصف حارس مرمى #جوفنتوس الإيطالي المخضرم #جيانلويجي_بوفون موقعة فريقه أمام #ريال_مدريد الاسباني، في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

ويحل النادي "الملكي" ضيفاً على جوفنتوس على ملعب "أليانز ستاديوم" في تورينو، يوم غد الثلثاء، على ان تقام مباراة الإياب على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد يوم 11 نيسان الجاري.

وتبدو المسؤولية كبيرة على النادي الإيطالي، الذي يسعى إلى رد اعتباره أمام منافسه، بعدما تغلب عليه في نهائي النسخة الماضية بنتيجة ثقيلة 4-1، سجل للفائز حينها كريستيانو رونالدو (هدفين) وكاسيميرو وماركو أسينسيو، بينما سجل للخاسر ماريو ماندجوكيتش بطريقة رائعة.

وقال بوفون: "نهتم بهذا الصدام كثيراً. نعرف أن هناك صعوبات، لأننا نلعب أمام فريق أقوى منا. التاريخ يقول ذلك".

وتواجه الفريقان 19 مرة، فاز ريال مدريد 9 مرات وجوفنتوس 8 مرات، وتعادلا مرتين.

من يتفوق على الآخر؟

بالعودة إلى المواجهات الاقصائية الأخيرة بين الفريقين، يبدو واضحاً تفوق "اليوفي"، رغم ان انتصارات ريال مدريد كانت أكثر قساوة، إذ حرم منافسه من احراز اللقب في نسختي 1998 و2017.

المواجهة الاقصائية الأولى، جمعت بين الفريقين في ربع نهائي موسم 1996، وكانت البطولة تسمى كأس الابطال الأوروبية، حيث انتهى لقاء الذهاب بفوز الفريق الاسباني بهدف يتيم سجله راؤول غونزاليس، لكن الفريق الإيطالي استعاد توازنه إياباً وفاز بهدفين بواسطة أليساندرو ديل بييرو وميشيل بادوفانو، حيث أحرز اللقب وقتها.

وفي نصف النهائي لنسخة 2003، فاز ريال مدريد 2-1 ذهاباً، ثم ثأر جوفنتوس اياباً 3-1، لكنه فشل في إحراز اللقب على حساب مواطنه ميلان، الذي توّج بعدما تفوق بركلات الترجيح.

وبعد موسمين، خرج ريال مدريد مجدداً على يد منافسه، وهذه المرة من دور الـ16، رغم انه فاز ذهاباً بهدف دون رد، لكنه خسر اياباً بهدفين بعد وقت إضافي، إثر انتهاء الوقت الأصلي بفوز "اليوفي" 1-0.

وبالنسبة الى المواجهة الاقصائية الأخيرة، والتي أقيمت بينهما في موسم 2015، وتحديداً في الدور نصف النهائي، فقد فاز الفريق الإيطالي 2-1 ذهاباً، بينما انتهت مواجهة الإياب بالتعادل 1-1، مما يعني تأهل جوفنتوس إلى النهائي، إلا انه فشل مجدداً باحراز اللقب بعد سقوطه أمام برشلونة 1-3.

جوفنتوس يتسلح بجماهيره

استخدم نادي جوفنتوس شعاراً باللغة الإنكليزية "Together" أو (معاً) من أجل رفع وتيرة الحماس لدى مشجعيه، وتعزيز القوة بين اللاعبين والجماهير، وفق ما أكد نائب رئيس النادي التشيكي بافل نيدفيد.

واعتبر بوفون ان اتحاد الجميع بات أمراً ضرورياً لتخطي المرحلة المهمة، ودعم الفريق.

وأضاف: "يجب أن تكون الجماهير دائماً إلى جانب الفريق، هذه هي اللحظة المناسبة لمؤازرة اللاعبين".

الأندية الإيطالية طعم رونالدو المفضل

يدخل نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو المباراة أمام جوفنتوس، وهو بكامل لياقته البدنية وشهيته التهديفية، خصوصاً انه يتصدر قائمة هدافي المسابقة بـ12 هدفاً.

ولم يخض "الدون" مباراة فريقه أمام لاس بالماس، السبت الماضي، ضمن مباريات المرحلة 30 من الدوري الاسباني، والتي انتهت بفوز "الملكي" 3-0، حيث فضل المدير الفني زين الدين زيدان اراحته للاستحقاق القاري الأهم.

ويتطلع رونالدو إلى تأكيد تفوقه في مسابقته المفضلة، ساعياً لمواصلة التسجيل للمباراة التاسعة توالياً أوروبياً.

واللافت ان رونالدو يسجل في مرمى الأندية الإيطالية بأرقام مميزة، إذ سجل في مرمى جوفنتوس 7 أهداف خلال 5 مباريات، بينما سجل 5 أهداف وصنع اثنين في 6 مباريات أمام روما.

وتابع البرتغالي تفوّقه امام الأندية الإيطالية، بعدما صنع هدفين في مباراتين فقط أمام نابولي، في حين سجل هدفاً وحيداً أمام انتر ميلان، حين كان لاعباً في صفوف مانشستر يونايتد، وذلك خلال 3 مباريات واجه فيها هذا الفريق.

وأخيراً، سجل "الدون" هدفين وصنع آخر خلال 6 مواجهات أمام ميلان.

4 لاعبين مهددين بالغياب عن لقاء الاياب

وسيكون جوفنتوس مضطراً للتركيز على أمر مهم، وهو عدم حصول أي من ثلاثي الفريق على البطاقة الصفراء، لانها ستحرمه من مواجهة الإياب.

والثلاثي هو: رودريغو بيتانكور وجورجيو كيليني وأليكس ساندرو، بينما سيكون سيرجيو راموس أبرز الغائبين عن موقعة سانتياغو برنابيو في حال حصوله على البطاقة الصفراء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard