الرئيس عون بعد خلوة مع الراعي: رجاؤنا قيامة لبنان

1 نيسان 2018 | 10:09

خلوة الراعي- عون.

وصل صباح اليوم رئيس الجمهورية ميشال #عون ترافقه زوجته السيدة ناديا عون، إلى الصرح البطريركي في #بكركي، للمشاركة في قداس عيد الفصح.

وقُبيل القداس، عقد الراعي وعون خلوة دامت نحو 20 دقيقة، كما سبق الخلوة لقاء موسّع في صالون الصرح شارك فيه البطريرك صفير.

وبعد الخلوة، صرّح عون مؤكداً أنه "إن تمّت السيطرة على المعالم المسيحية في القدس فسيجفّ النبع الذي يغذي الروح المسيحية في العالم"، مشدداً على أنّ "القيامة هي تجدّد الرجاء، ورجاؤنا قيامة لبنان وخلاصه من التعثر".

ولدى محاولة الصحافيين طرح أسئلة سياسية، ردّ عون: "أتينا اليوم للصلاة وغداً نتكلّم في مسائل أخرى".

وعن قضية المُبعدين إلى الأراضي المحتلة، قال عون إنّه مَن يريد العودة فنحن نسهّل له الأمر، والعفو العام لا علاقة له بالمبعدين قسراً.



"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard