كيف تتصرفون خلال غداء العيد؟

31 آذار 2018 | 10:00

بعد زمن الصوم وأسبوع الآلام يحل يوم الفصح أو العيد الكبير. وكغيره من الأعياد ترافقه الاحتفالات وتقاليد باتت جزءاً لا يتجزأ من العيد والتي أساسها الصلاة في الكنيسة إضافة إلى الزيارات وزينة العيد وفرحة الأطفال بالبيض الملون والحلويات. غير أن لغذاء العيد الذي يكسر به الصوم الكبير الكثير من الخاصية فهو يجمع العائلة والأحبة على سفرة التجدد والمحبة.  

تتعدد قواعد الإتيكيت الخاصة بالمضيف أو المضيفة والضيوف، إذا كنت أنت الضيف المدعو إلى تناول الطعام على وليمة غداء أو عشاء العيد. فهناك عدة خطوات يجب أن تتبعها بغض النظر عما إذا كانت الدعوة داخل المنزل أو خارجه. وكي تكون الدعوة ممتعة، عليك باتباع هذه النقاط لكيفية التصرف في ضيافة الآخرين.

• قم بالاعتذار عن حضور دعوة إما فور تلقيها أو قبل موعد الدعوة بـ 48 ساعة على الأقل، إلا في حالة الظروف الطارئة.

• يحق للمدعو سؤال داعيه عمن سيحضر الدعوة.

• الوصول بحسب الموعد المضروب هدية اساسية لأصحاب الدعوة، لا شيء يزعج مثل انتظار ضيف متأخر عن الموعد المضروب، خاصة ان كان هناك مدعوون آخرون. لا تتأخر عن الحضور وان حصل أمر طارئ أخرك عن وصولك، عليك بالاتصال والاعلام عن تأخرك وحاول ان تحدد مقدار تأخرك.

• بإمكان الضيف ان يصل قبل موعد العزيمة بربع ساعة لا أكثر، وذلك حتى لا يعيق اصحاب الدعوة عن تحضيراتهم النهائية.

• احرص على احضار هدية إلى بيت مضيفك، قد تكون حلوى او مشروبات او هدية للبيت او باقة زهور او نبتة منزلية.

• يمكن للأهل والأصدقاء المقربين فقط أن يستفسروا عند تلبية دعوة على العشاء عن الهدية التي تفضلها سيدة المنزل لإحضارها.

• يمنع أخذ الهدايا إلى دعوات الولائم في المطاعم (إلا إذا كانت الدعوة احتفالا بعيد ميلاد او احتفالا مشابها). بالإمكان اخذ هدية إلى منزل الداعي في وقت لاحق.

• على الضيف ان يشارك في أجواء العزيمة، ان كان في الحديث او في أي نشاط آخر.

• في الولائم العائلية والغير رسمية، قدم المساعدة بحسب قدرتك، فأن وجدت المضيف يرتب الكراسي حول المائدة او يحمل الاطباق للمائدة او يضيف اللمسات للأطباق بادر للمساعدة، وكذلك ساعد عند الانتهاء من الوجبة بالمساعدة في رفع الاطباق وهنا لا بد من ملاحظة الفرق ما بين المساعدة والتطفل.

• على الضيف ان لا يبدي رأيه السلبي في الطعام أو رفض نوع منه بشكل سلبي.

• من المهم جدّاً أن تجرب جميع أنواع الطعام المقدَّم، إلا في حال كنت تتبع نظاماً غذائياً محدداً، أو أنّ الطعام يتنافَى ومعتقداتك الدينية.

• اذا كنت تمارس ريجيم غذائي فلا تذهب الى الولائم، يقولون تفضل فلا تأكل ، يشعر المضيف بأن طعامهم غير مرغوب. اما ان تأكل وتكسر نظامك الغذائي خلال الوليمة او ان تعتذر.

• إذا كانت الدعوة فردية، فليس لائقا اصطحاب شخص آخر يفاجأ به المضيف أو الضيوف الآخرين.

• عند الوصول لوليمة كبرى ولم تجد المضيف باستقبالك على باب المنزل، توجه للداخل وابحث عن المضيف لتحيته.

• ان سكبت سائلا او اي من المأكولات اعلم صاحبة الدعوة فوراً وساعد بالتنظيف. كذلك اعلم صاحبة الدعوة ان كسرت شيء من ادوات الطعام او اغراض المنزل، واعلم بان من مسؤوليتك استبداله او دفع تكاليف اصلاحه، وعلى المضيف التصرف بهدوء وروية حتى لا يحرج الضيف.

• احرص على شكر اصحاب الدعوة قبل المغادرة.


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard