قضية سكريبال: الولايات المتّحدة تطرد 60 "جاسوسا" روسيًّا وتغلق القنصلية في سياتل

26 آذار 2018 | 16:31

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

محققون بريطانيون في الموقع الذي وجد فيه سكريبال وابنته غائبين عن الوعي في سالزبري (أ ف ب).

اعلنت #الولايات_المتحدة طرد 60 "جاسوسا" روسيا، في اطار عمل منسق بين الدول الغربية للرد على قضية تسميم عميل روسي سابق #سيرغي_سكريبال وابنته بغاز الاعصاب في بريطانيا، وتتهم موسكو بالوقوف وراء هذه العملية.

وقال مسؤول في الادارة الاميركية ان 48 "عميلا استخباراتيا معروفا" في القنصلية الروسية في سياتل (شمال غرب الولايات المتحدة)، و12 من البعثة الروسية في الامم المتحدة، أمهلوا سبعة ايام لمغادرة الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إغلاق القنصلية في سياتل.

اكبر عملية طرد جماعية

وصرح مسؤول بارز في الادارة الاميركية لوكالة "فرانس برس" ان قرار ترامب طرد 60 "جاسوسا" مفترضا هو اكبر عملية طرد جماعية لمسؤولين روس او سوفيات من الولايات المتحدة. 

وقال: "هذه اكبر عملية طرد جماعية للروس" حتى إبان الحقبة السوفياتية، مؤكدا أهمية الرد الاميركي على تسميم جاسوس روسي على الاراضي البريطانية، والتي ألقت لندن بمسؤوليتها على موسكو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard