قمة أفغانية ـ باكستانية في لندن

23 تشرين الأول 2013 | 11:59

المصدر: (يو بي أي)

  • المصدر: (يو بي أي)

يستضيف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قمّة بين الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، في مكتبه بداوننغ ستريت، لمناقشة محادثات السلام مع حركة طالبان.

وقالت صحيفة "ديلي تليغراف" اليوم، إن كاميرون سيسعى مرة أخرى لاستئناف محادثات السلام مع طالبان من خلال تنظيم قمة مصغّرة الأسبوع المقبل بين الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، من دون تحديد مواعيد نهائية أو تقديم وعود جريئة.
وأضافت أن خطوة كاميرون سيُنظر إليها على أنها شجاعة، بعد فشل قمة سابقة عقدها في مقره الريفي (تشيكرز) بين القادة الأفغان والباكستانيين وأدّت إلى تجميد التعاون بين كابول وإسلام أباد جرّاء تحديد مواعيد نهائية وتقديم وعود جريئة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول أفغاني وصفته بالبارز، أن الرئيس كرزاي "سيطالب باكستان بمنع حركة طالبان من شن هجمات خلال الانتخابات الرئاسية بأفغانستان في نيسان المقبل، وتنفيذ وعودها بإطلاق الملا برادار، أحد مؤسسي الحركة، والعمل على دفع طالبان نحو طاولة المفاوضات". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard