بوتين يأمر بأسقاط طائرة ركاب تركية خلال افتتاح ألعاب سوتشي الشتوية

12 آذار 2018 | 17:31

دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي.

كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال عرض فيلم إنه أمر في العام 2014 بإسقاط طائرة ركاب تركية بعد ابلاغه بوجود قنبلة على متنها، وتستهدف افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي الروسية. 

وقال بوتين للصحافي أندريه كوندراشوف إنه تلقى إتصالا ًمن رجال الأمن المسؤولين عن أولمبياد سوتشي في السابع من شباط 2014، أٌبلغ فيها أن قائدي طائرة من طراز بوينغ 737-800 تابعة لشركة بيغاسوس إيرلاينز التركية كانت في رحلة من خاركيف إلى اسطنبول أفادوا أن أحد الركاب يحمل قنبلة وأن الطائرة مضطرة لتغيير مسارها إلى سوتشي.

أما الصحافي كوندراشوف فذكر لوكالة رويترز، أن الطائرة كانت تقل 110 ركاب في حين كان أكثر من 40 ألف شخص موجودين في الاستاد لمشاهدة حفل الافتتاح. 

وقال بوتين إنه سعى للحصول على نصيحة مسؤولي الأمن وقيل له إن خطة الطوارئ في مثل هذا الموقف تقضى بإسقاط الطائرة.

وأضاف الرئيس الروسي "قلت لهم: تصرفوا وفقاً لهذه الخطة"، وقال إنه بعد فترة وجيزة من ذلك وصل إلى مكان الأولمبياد برفقة مسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية.

وبعد اتخاذ القرار تبين للاجهزة الأمنية " أنه كان بلاغاً كاذباً وأن الراكب كان مخموراً وأن الطائرة ستواصل رحلتها إلى تركيا.


أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard