افلام البيت الأبيض؟

18 تشرين الأول 2013 | 01:29

غالباً ما يعرض البيت الأبيض أفلاماً تتماشى مع المزاج الشخصي للرؤساء الذين يقطنون مقر الرئاسة.

فعلى سيبل المثال، كان الرئيس السابق جورج بوش يشاهد أفلام الحروب، بينما تشاهد عائلة الرئيس باراك أوباما أفلام الدراما التاريخية.
فقد طلبت السيدة الأولى ميشيل أوباما عرض الفيلم الوثائقي "مدموازيل سي"، وهو يروي قصة رئيسة التحرير السابقة لمجلة "فوغ" الفرنسية كارين رويتفيلد أثناء محاولتها إصدار مجلة جديدة.
أما الرئيس جيمي كارتر، فعرف بالموسوعة السينمائية حيث كان يشاهد ما يستطيع من أفلام، حتى تلك التي تحمل علامة "للكبار فقط".
وكان فيلم "صوت الموسيقى" من أحب افلام الرئيس الراحل رونالد ريغان الى الحد الذي كان يتخذه ذريعة للاعتذار عن عدم القيام بمهمّاته الرئاسية في اليوم التالي لعرض الفيلم!
وفي عهد الرئيس ايزنهاور، عرض البيت الأبيض خلال فترتي رئاسته أكثر من 200 فيلم عن الغرب الأميركي ورعاة البقر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard