تحالف "حزب الله - أمل" محسوم ولا تصادم مع العونيين

12 شباط 2018 | 21:26

المصدر: "النهار"

يقول مرجع سياسي إن المملكة العربية السعودية لن تعارض تعاون "تيار المستقبل" و"التيار الوطني الحر"، ولو ان هذا الامر يصب في مصلحة الأخير، ويتوقع مشاركتهما في اكثر من دائرة انتخابية حساسة، وهما قادران فيها على حسم نتائجها وتقاسم مقاعدها الانتخابية من دون ان يؤدي هذا الأمر الى طلاق بين "البرتقالي" و"حزب الله".

مع انحسار موجة الخلافات بين الرئاستين الاولى والثانية وانطلاق عمل الحكومة على نحو مقبول وسط اجواء من الوئام، تتفرغ مختلف القوى للانتخابات النيابية وإعداد مسودة اسماء المرشحين وتصفيتها وتسجيلها في وزارة الداخلية واقفال بورصة المرشحين المفتوحة عند هذا الفريق او ذاك، ولا سيما ان قرار الحسم يبقى في ايدي زعماء هذه القوى، الذين يملكون الكلمة الفصل في تحديد الاسماء التي يمكن ان تظهر بوادرها في نهاية الاسبوع الجاري.
ويبدو ان "الثنائي الشيعي" لن ينتظر الى اليوم الاخير من موعد تقديم اسماء مرشحيه من حركة "أمل" و"حزب الله"، ولا سيما ان الاخير دخل في المرحلة النهائية من بلورة اسماء مرشحيه في وقت تناقش قيادته فصل النيابة عن الوزارة افساحاً في المجال امام عدد اكبر من كوادره لتسلم مقاعد نيابية وحقائب وزارية. وفي المعلومات ان الحزب سيسمي المرشح الشيعي في جبيل - كسروان، ولن يقع خلاف بينه وبين "التيار الوطني الحر" إذ انهما سيعملان على خلق تفاهمات بينهما تخدم مصالحهما في بعض الدوائر مع ترجيح ان يكونا معا الى جانب "أمل" في دائرة بعبدا، على رغم كل ما حصل بين الطرفين في الايام الاخيرة.
حزب الله والمعايير...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard