استراتيجية تتحدّى البطالة!

6 شباط 2018 | 14:57

المصدر: "النهار"

فلنعد إلى جذورنا ولنفتح أعيننا على كل جديد (النهار).

 يعاني الشباب وخصوصا في الشرق الأوسط نوعاً من الإحباط والضياع، في ظل أوضاع اقتصادية وظروف مهنية صعبة. في لبنان، تحديات كثيرة تواجه الشباب في سوق العمل بعدما تخطّت نسبة البطالة الـ %35، وفق منظّمة العمل الدولية. في سوق العمل، عقبات جديدة ومهارات حديثة مطلوبة.عصر جديد يطل علينا مع مزايا كثيرة لناحية الاتصالات خصوصاً وهو ما ينتج تحديات أكثر.
"ابحثوا عن جذوركم، وفي الوقت نفسه، افتحوا عيونكم على كل جديد"، يقول البابا فرنسيس لشباب شعوب الأمازون الأصليّة. من قول البابا نستمدّ رسالتنا، التي نستمرّ بحملها في جمعيّة "الميدان"، منذ 12 سنة، خلالها عملنا على مشاريع هدفها الأساسي التنمية المستدامة في منطقتنا. مشاريع تطال كل الميادين: العمل الاجتماعي والإنساني، البيئة، السياحة الريفية والمناطقية، الفن، الرياضة، الصحة والزراعة. ولكن الأهم بالنسبة الينا، التمسك بالأرض عبر تطوير الأرياف التي تشكل %70 من مساحة لبنان، وتوفير فرص عمل في هذه المناطق، وبخاصة للشباب.
التحدّي الأكبر، وعلى مدى سنوات عملنا في "الميدان"، هو في الحفاظ على مواردنا البشرية عبر دعمها وتأهيلها لمهن المستقبل وتحديات العصر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard