المشاركة الديموقراطية في بناء الدولة

3 شباط 2018 | 17:06

المصدر: "النهار"

إن بناء الوطن عملية تطويرية وليست ثوروية(النهار).

في العام 1947، أسس علماء في الذرة ساعة "نهاية العالم" للدلالة الى مدى قرب البشرية من تدمير الأرض، وكان السبب وراء ذلك زيادة القلق حول احتمال نشوب حرب نووية تبيد البشرية. يتكلم اللبنانيون عن يأسهم من حدوث التغيير وبناء الوطن وكأن ساعة "نهاية لبنان" الرمزية هي أيضاً تقترب من منتصف الليل. أنا أرفض هذا المنحى وهذا التشاؤم لأن بناء الوطن ممكن وحتمي لمستقبل الأجيال. والسؤال هو: إذا لم تكن روما قد بنيت في يوم واحد كما يقول المثل الشائع، فكيف تم بناؤها؟ الجواب: بنيت كل يوم ومن كل مواطن فيها.
إن بناء الوطن عملية تطويرية وليست ثوروية، وبناء الأمة في الوطن هو أكثر من مجرد بناء الدولة رغم أنه كثيرا ما تستخدم في بلادنا كلمة "الأمة" مرادفا للدولة، كما هي الحال في الأمم المتحدة، ولكن لكل مفهوم وجهة مختلفة. إن الأمة هي مجموعة أو عرق من الناس الذين يتشاركون التاريخ والتقاليد والثقافة، وأحيانا الدين واللغة. إن شعب الأمة يتشاطر عموما هوية وطنية مشتركة، وجزء من بناء الوطن هو بناء تلك الهوية المشتركة. فالبعض يميز بين أمة عرقية تقوم على أساس البناء الاجتماعي للعرق أو الأثنية، وأمة مدنية تقوم على الهوية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard