فرنسي ينفذ عملية انتحارية في موقع للجيش السوري

11 تشرين الأول 2013 | 17:14

المصدر: AFP

  • المصدر: AFP

الصورة عن الانترنت

فجّر فرنسي مسلم كان يقاتل ضد النظام السوري في صفوف مجموعة جهادية نفسه قرب مركز للجيش السوري في محافظة حلب متسببا بمقتل عشرة جنود على الأقل، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. 

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الحادث وقع الأربعاء وأن الفرنسي كان يطلق على نفسه إسم "أبو قعقع" وهو في العشرين من عمره و"كان بين أوائل الذين هاجموا القرية" قبل أن ينضم إليه رفاق من جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام الجهاديتَين المرتبطتَين بتنظيم القاعدة.

وكان قد أعلن وزير الداخلية الفرنسي إيمانويل فالس في 19 أيلول أن "أكثر من 130 فرنسيا أو مقيما في فرنسا معظمهم من الإسلاميين المتشددين يقاتلون حاليا في سوريا"، مشيرا إلى أن الأمر "يتعلق بشبان مروا في الغالب بفترة انحراف ومعظمهم من المتطرفين."

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard