مفتشو الاسلحة الكيميائية خرجوا في أول مهمة في سوريا بعد منح منظمتهم جائزة نوبل

11 تشرين الأول 2013 | 16:54

خرج خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية المكلفون الاشراف على عملية تفكيك الترسانة الكيميائية السورية، من فندقهم في دمشق، في اول مهمة لهم بعد اعلان منح منظمتهم جائزة نوبل للسلام.

وقال المصور ان "عددا من الخبراء لم يتمكن من تحديد عددهم خرجوا من فندق "فور سيزنز" في دمشق في ست سيارات تحمل شعار الامم المتحدة، من دون ان تعرف وجهتهم.

وتحاط انشطة البعثة المشتركة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية والامم المتحدة الموجودة في سوريا منذ الاول من تشرين الاول بسرية تامة.

وأعلنت المنظمة من لاهاي حيث مقرها ان المفتشين زاروا مواقع للاسلحة الكيميائية وان عملية تدمير هذه الاسلحة قد بدأت، مؤكدة ان "السلطات السورية تبدي تعاونا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard