من هو علي زيدان الذي هزّ اختطافه ليبيا اليوم؟

10 تشرين الأول 2013 | 14:47

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

(الصورة عن الانترنت).

رئيس الوزراء الليبي علي زيدان الذي خطف اليوم لفترة قصيرة قبل الافراج عنه، ديبلوماسي لعب دوراً كبيراً في كسب دعم العواصم الغربية للثوار الليبيين ضد معمر القذافي في 2011.

ولد علي زيدان عام 1950 في مدينة الودان في وسط ليبيا، ونشأ في عائلة تجار.
وبعد انهاء دراسة الآداب في ليبيا عام 1975، انضم الى السلك الديبلوماسي الليبي. وفي نهاية السبعينيات عيّن سفيراً لليبيا في الهند لكنه استقال بداية الثمانينيات وانضم الى المعارضة في المنفى ضد نظام معمر القذافي تحت راية الجبهة الوطنية للانقاذ الليبية التي كانت تجمع المعارضين الليبيين في الخارج.
وخلال سنوات المنفى عاش خصوصاً في المانيا قبل ان ينفصل عن الجبهة ويركز من جنيف على حقوق الانسان في ليبيا.
وبعد اندلاع الثورة الليبية مطلع 2011، لعب زيدان دوراً كبيراً الى جانب الليبرالي محمود جبريل للترويج للمجلس الوطني الانتقالي، الجناح السياسي للثورة لدى العواصم الغربية وخصوصاً باريس.
وبعد تعيينه مندوب المجلس الوطني الانتقالي في فرنسا وأوروبا، ساهم زيدان في مساعي الثوار الديبلوماسية من أجل اقناع المجتمع الدولي بالتدخل عسكريا لحماية المدنيين من القمع الدامي الذي مارسه نظام القذافي على الثورة.
وانتخب في أول انتخابات حرة في تاريخ البلاد في السابع من تموز 2012، عضواً في المؤتمر العام الوطني، وهي أعلى هيئة سياسية في ليبيا.
وعين زيدان القريب من تحالف القوى الوطنية (ليبراليون) لمحمد جبريل، رئيسا للوزراء في 14 تشرين الاول 2012.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard