الفلسطينيون يرفضون الضغوطات الاميركية من ترامب

25 كانون الثاني 2018 | 23:11

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

رفض مسؤولون فلسطينيون انتقادات الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي اعتبر ان الفلسطينيين "قللوا من احترام" الولايات المتحدة بمقاطعتهم زيارة نائبه مايك بنس الى المنطقة، بينما وصفته مسؤولة كبيرة ب"الظالم". 

وجاء تصريح ترامب خلال لقائه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو على هامش منتدى دافوس، بعدما رفض الفلسطينيون لقاء نائبه مايك بنس الذي زار المنطقة هذا الاسبوع.

وأكد متحدث باسم الرئاسة الفلسطينية ان الفلسطينيين لن يلتقوا بمسؤولي الادارة الاميركية لحين سحب الولايات المتحدة اعترافها بالقدس كعاصمة لاسرائيل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة لوكالة فرانس برس "نحن نقول ما لم تتراجع الادارة الاميركية عن الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، فأنها ستبقى خارج الطاولة المفاوضات".

ودعا ابو ردينة الادارة الاميركية الى "التراجع عن قرارها والاعتراف بدولة فلسطين والقدس الشرقية كعاصمة لها، واحترام قرارات مجلس الامن وقرارات الشرعية الدولية" مؤكدا ان هذا ما يعتبره الفلسطينيون "اساس أي مفاوضات قادمة".

وأضاف "اي احد لا يحترم هذه الاسس سيكون خارج الطاولة".

بينما اكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي لوكالة فرانس برس ان "عدم لقاء ظالمك ليس دليلا على عدم الاحترام، بل دليل على احترامك لذاتك".

وبحسب عشراوي فأن "هؤلاء الذين لم يقوموا فحسب بعدم احترام حقوق الفلسطينيين بل وخرقوا القانون الدولي (...) هم هؤلاء في الادارة الاميركية الذين قرروا الاعتراف بالقدس كعاصمة لاسرائيل".

وتابعت "هذا ليس مجرد عدم احترام، هذه ضربة وجودية للفلسطينيين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard