متصفح مخصص لمراقبة الأطفال بنفس اللحظة ومن دون علمهم

24 كانون الثاني 2018 | 09:29

صممت شركة "سانتوك" البريطانية متصفح ويب آمناً للأطفال ومريح للوالدين الذين يودون الإطلاع على ما يتصفحه اطفالهم بالجهاز الذي يقتننونه، إذ يتيح هذا المتصفح لهم مراقبة أنشطة أطفالهم على الإنترنت في الوقت الحقيقي وإقفال وحجب المواقع غير المناسبة لأبنائهم، من دون أن يعلموا سبب عدم إمكانهم الدخول في مثل هذه المواقع.

وأوضحت الشركة المطورة لأفضل هاتف مخصص للأطفال Monqi والذي أطلقته في تشرين الأول 2017، أن متصفحها يتضمن ميزة البحث الآمن للأطفال، كي يسمح لهم تصفح المواقع والبحث عن المعلومات من دون قلق.

ومن المزايا التي يتسم بها هذا التطبيق هو الدخول من بعد، أي مراقبة الأنشطة من الآباء في أي وقت، حتى إن لم يوجدوا مع أطفالهم، حيث يتضمن البرنامج رقاقة تسمح للوالدين تعقب ما يشاهده أطفالهم على الإنترنت من بعد في الوقت الحقيقي، والتحكم في حجبه أو إلغائه.

وهذه الفكرة مستوحاة من حلقة Arkangel من أحدث حلقات المسلسل الشهير المرآة السوداء، حيث ثبتت الأم برنامج متطور في دماغ ابنتها لمراقبة تحركاتها بغرض حمايتها.

وفي وقت يرى بعض الآباء أنها ميزة لمراقبة أطفالهم وحمايتهم من أي تطفل خارجي أو محتوى مسيء لهم، إلا أن البعض الآخر يجده تدخلاً سافراً في حياة أبنائهم.

يُذكر أن هاتف Monqi لا يسمح بتحميل أي محتوى أو تطبيقات من دون موافقة الأم أو الأب ويتضمن حزمة شاملة وكاملة من المراقبة الأبوية، من حيث تخصيص وقت محدد مسموح فيه للأطفال لاستخدام الهاتف يومياً، ثم إقفاله من بعد من الآباء، بحسب الرغبة.

ومن مواصفات الهاتف شاشة 5 بوصات بدقة 1080×720 بكسل، وكاميرا خلفية 13 ميغابكسل، وأمامية سيلفي 5 بوصات وسعة تخزين داخلية 8 جيغابايت.


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard