ازدياد معدلات الجريمة في العامين الماضيين بالأرقام

8 تشرين الأول 2013 | 17:14

المصدر: "النهار"

  • عباس صالح
  • المصدر: "النهار"

لبنان

لم تكن تنقص لبنان تحديات أمنية زادت الأزمة السورية من تبعاتها، فاذا بالعصابات تنشط في مجال الجريمة وتزيد من وتيرتها على كل المستويات، لا سيما وأنه بلد يعاني أصلاً ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الجريمة. علماً ان نسب الجرائم التي يرتكبها غرباء وأجانب وبًخاصة من السوريين لم تكن يوماً بمعدلات بسيطة أبداً، بل كانت أرقام الأجانب دائماً ملحوظة عند النظر في أعداد المرتكبين ولا سيما في جرائم القتل والسلب والسرقة والخطف ومحاولات القتل، والاعتداءات بالضرب وغيرها.
لكن في العامين المنصرمين شهدت الجريمة التي يرتكبها غرباء نشاطاً ملحوظاً على المستوى الاجتماعي، وتزايدت اعدادها بشكل لافت جعل الجميع يسأل عما تغيّر على مستوى النسب وأعداد انواع الجرائم في لبنان.
"النهار" حصلت في هذا الإطار من مصادر امنية على إحصاءات رسمية لمعدلات الجريمة وحركتها خلال عامي 2012 و 2013، فتبيّن ان معدلات جرائم القتل التي يتم كشف ما نسبتها 95 في المئة منها على ايدي القوى الأمنية التي تحقق فيها، وتسجل عمليات نوعية في مجال اكتشاف الجرائم تحسب للأجهزة الأمنية، فقد سجلت ارتفاعاً ملحوظاً ولافتاً خلال عامي 2012 و2013.

وتأتي إحصاءات جرائم القتل لتشمل جرائم القتل الجنائي مع جرائم القتل بالتفجيرات وغيرها من الجرائم ذات الطابع السياسي، ليصل معدلها الشهري وفق احصائيات قوى الأمن الى 11 جريمة قتل في العام 2011، ليرتفع معدلها الشهري خلال العام 2012 ويصل الى 16 عملية قتل، ثم ترتفع أكثر فأكثر خلال العام 2013 لتصل الى 29 عملية قتل كنسبة موزعة على أشهر العام، بحيث جاءت مثلاً نسبة عمليات القتل في آب 90 جريمة قتل، كون هذا الشهر شهد تفجيرين أساسيين في منطقتي الرويس وطرابلس.

كذلك الأمر فإن جرائم السرقة محلقة وفي أعلى أرقامها خلال هذين العامين، إذ وصل معدلها الشهري عام 2012 الى 210 جرائم سرقة مسجلة في القيود الرسمية، في حين سجلت المعدلات الشهرية في العام 2013 فقط 182عملية سرقة.
اما المعدل الشهري لجرائم النشل خلال العام 2011 فكان 72 عملية نشل وبات في العام 2012، 92 مبلغاً عنها، ليصبح في العام 2013 بمعدل 68 عملية شهرياً.
المعدل الشهري لسرقة السيارات كان خلال العام 2012 بمعدل 98 سرقة شهرياً، وبات خلال العام 2013 بمعدل 141 عملية في الشهر الواحد.
ونسبة سلب السيارات الشهرية في العام 2012 (بقوة السلاح) بلغت 4 عمليات سلب شهرياً ولم تتخط الـ 7 عمليات سلب شهرياً في العام 2013.
اما عمليات السلب (سلب غير السيارات) فكانت خلال العام 2012 بمعدل 98 عملية شهرياً في حين لم تتخط الـ 95 عملية سلب شهرياً في العام 2013.


abbas.saleh@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard