بعد العثور على جثتها المتفحمة: قاتلا صوفي ليونيه يدليان بأولى اعترافاتهما أمام القضاء

13 كانون الثاني 2018 | 17:26

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

صوفي ليونيه

أقر المتهمان الماثلان أمام القضاء البريطاني بتهمة قتل الشابة الفرنسية #صوفي_ليونيه، بأنهما حاولا إخفاء جثتها بإضرام النار فيها.

وعُثر على الجثة المتفحمة لهذه الشابة البالغة من العمر 21 عاما في العشرين من أيلول الماضي في حديقة في جنوب غرب العاصمة البريطانية.

وبعيد العثور على الجثة، أوقفت الشرطة زوجان فرنسيان في العقد الرابع من العمر ووجهت إليهما التهمة بارتكاب الجريمة.

ولم تكشف السلطات أي تفاصيل عن مقتل الشابة التي كانت تعمل مساعدة منزلية لدى الزوجين اللذين دأبا على نفي التهمة.

صوفي ليونيه

لكنهما أقرا أمام محكمة أولد بيلي في #لندن أنهما حاولا التخلّص من الجثة بإحراقها.

وستبدأ جلسات المحاكمة في التاسع عشر من آذار.

وكانت هذه القضية أثارت صدمة وخصوصا بين الشابات اللواتي يعملن في المنازل في بريطانيا، وفي صفوف الجالية الفرنسية، وألقت الضوء على المتاعب التي تواجهها هؤلاء الشابات في الخارج.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard