هل يصبح مرض السكري مميتاً؟

5 تشرين الأول 2013 | 14:35

كشفت دراسة طبية النقاب عن أن مرضى السكري (النوع الثاني) لديهم أخطار متزايدة للإصابة بسرطان الثدي والقولون، بل قد تمتد هذه الأخطار إلى زيادة فرص الموت المبكر متأثرين بهذه الأمراض.
وقد استندت الدراسة التي أجريت في هذا الصدد على ما يقرب من مليوني شخص، الى مراجعة نحو 20 دراسة مستفيضة وتحليلها، حيث وجدوا أن ثمة تقريباً 23 في المئة زيادة في اخطار الإصابة بسرطان الثدي ونحو 38 في المئة زيادة في خطر الموت بين المرضى الذين يعانون مرض السكري (النوع الثاني).
كما أظهرت الدراسة أن 26 في المئة معرّضون للإصابة بشكل أكبر بسرطان القولون، بالإضافة إلى ارتفاع الخطر بنسبة 30 في المئة للذين توفوا متأثرين بهذا المرض.
وأكد باحثون أن الأدلة تزداد قوة يوماً بعد يوم حول العلاقة الوثيقة بين مرض السكري والسرطان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard