الثوم والزبيب يمنعان الولادة المبكرة

5 تشرين الأول 2013 | 08:53

تناول النساء للثوم بكثرة إلى جانب الزبيب في بداية الحمل يقلل من فرص الولادة المبكرة ويسهم في طول مدة الحمل، هذا ما توصل إليه باحثون أسوجيون أخيراً.
وأعرب فريق البحث عن دهشته من النتيجة التي توصلوا إليها، إذ قال البروفيسور بو ياكوبسون، أن أثر الثوم هو أمر مثير للاهتمام، بيد أنه من السابق لأوانه تغيير النصائح الغذائية للنساء الحوامل، فثمة حاجة الى المزيد من البحوث.
واكتشف باحثون في المستشفى الجامعي "سالغرينسكا" في مدينة غوتنبيرج الأسوجية بأن تناول الطعام الذي يحتوي على الثوم في المراحل المبكرة من الحمل يقلل من أخطار الولادة المبكرة بنسبة 30 % .
واستطلعت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية التغذية، عادات 20 ألف سيدة حامل في النظام الغذائي، واكتشفوا أن حوالى 4 % من حالات الحمل انتهت بولادة مبكرة.
وإلى جانب الأثر الايجابي لتناول الثوم في اكتمال دورة الحمل، فإن تناول الفاكهة المجففة مثل الزبيب يمكن أن يكون له الأثر نفسه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard