بقع داكنة ظهرت في جسد أحمد والمستشفى "متهم"

7 كانون الثاني 2018 | 12:05

المصدر: "النهار"

إبرة (تعبيرية).

بقع زرقاء وزهرية داكنة ظهرت على يد أحمد سعد ابن المحمرة- عكار، وبطنه، ليتداول ناشطون صور معاناته على موقع التواصل الاجتماعي"فايسبوك" موجهين اصبع الاتهام الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي التي دخل اليها اثر وعكة صحية قبل أن يخرج بحالة وصفت" بالمأساوية".

"فجروا شرايينه"!

يوم السبت الماضي قصد سعد(61 عاماً) الوالد لخمسة ابناء، ترافقه زوجته حلوم عبد الواحد بيروت للعلاج، وبحسب ما شرحته لـ"النهار": "يعاني سعد من مشاكل في القلب منذ سنوات عدة، خضع لعملية قلب مفتوح في العام 2008، توقف بعدها عن العمل في بيع الخضر ولازم الفراش معظم الوقت، الاسبوع الماضي ساءت حالته جداً، سارعنا الى المستشفى، رفضوا بداية ادخاله، تعذبت كثيرا حتى وافقوا، على الرغم من انه يحمل بطاقة من وزارة الشؤون الاجتماعية، وبعد فحصه قالت طبيبة القلب انه يحتاج الى ميل، يوم الثلثاء الماضي اجريت له، لتبدأ البقع الداكنه تظهر على جسده، خفت كثيراً على حياته، استفسرت عن ذلك كان جواب الطبيبة ان الامر طبيعي يعود الى دواء سيلان الدم الذي يتناوله".

وأضافت "انفجرت شرايين زوجي من دون أن يحركوا ساكناً، لا بل اكثر من ذلك، يومان والمصل معلّق بيده من دون دواء، طلبت من الممرض مرات عدة نزعه فرفض بحجة انه لا يريد تحمل مسؤولية التداعيات".

مسألة وقت

"الخميس الماضي خرج سعد من المستشفى الحكومي، من دون ان يتحسن وضعه الصحي، ما دفعنا الى ادخاله لمستشفى النيني اليوم".

وعما اذا تقدمت بشكوى الى ادارة مستشفى الحريري او وزاة الصحة، اجابت " كلا، شكوت أمري الى الله، فأنا سيدة لا اعلم كيف اتصرف واي باب اطرق، لا احب المشاكل، وكل ما اتمناه الآن ان يشفى زوجي". في حين، أكد مصدر طبي في مستشفى رفيق الحريري ان "البقع التي ظهرت على جسد سعد لا علاقة لها بالميل الذي خضع له، بل بدواء سيلان الدم، حيث قد يؤدي الى تمزق بعض الأوعية الدموية وخلال أسبوعين ستختفي البقع من دون ان تترك اي اثر".

انتقادات عدة وجهها الناشطون على "فايسبوك" بعد تداول صور سعد، متمنين له الشفاء، طارحين علامات استفهام عن حالات الاهمال واللامبالاة بحياة الناس في العديد من مستشفيات لبنان!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard