ماكرون و"الأزمة السوريّة"... "علينا وضع حدّ لتنازلات تُقدَّم إلى بعض القوى"

4 كانون الثاني 2018 | 20:00

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

اعلن الرئيس الفرنسي #ايمانويل_ماكرون ان #الازمة_السورية لا يمكن ان تجد طريقها الى الحل عبر "بعض القوى" وحدها، في اشارة الى عملية #أستانا التي تجري باشراف روسيا وتركيا وايران.

وقال خلال تهنئته أعضاء السلك الديبلوماسي في باريس: "علينا ان نضع حدا لتنازلات تقدم الى بعض القوى التي تعتقد انها تستطيع، باعترافها بقسم من معارضة تم تعيينها من الخارج، ان تجد تسوية للوضع في سوريا في شكل ثابت ودائم".

وكانت روسيا وتركيا وايران اقترحت في نهاية كانون الاول الماضي، في ختام محادثات استانا، عقد اجتماع في نهاية كانون الثاني الجاري في منتجع سوتشي الروسي، في حضور ممثلين للنظام السوري والمعارضة لدفع المساعي نحو ايجاد تسوية سياسية للنزاع الذي اوقع اكثر من 340 الف قتيل منذ آذار 2011.

ورفضت عشرات المجموعات من المعارضة المسلحة المشاركة في هذا الاجتماع، في وقت بات الميزان العسكري يميل نحو قوات النظام التي باتت تسيطر على 55% من الاراضي السورية، بفضل المساعدة العسكرية المقدمة من روسيا وايران.

ووافق النظام السوري على الفور على المشاركة في اجتماع سوتشي، بينما يكرر انتقاداته لعملية جنيف التي تجري باشراف الامم المتحدة.

على صعيد آخر، شدد ماكرون على ضرورة "اليقظة" كي لا تحصل "اي زعزعة للاستقرار في العراق من قبل قوى خارجية". وقال: "لا بد من اجراء انتخابات حرة في ايار المقبل، وفي انتظار ذلك الافساح في المجال امام رئيس الحكومة حيدر العبادي لبناء دولة مستقرة، وتهدئة الوضع في بلاده".

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard