مشرّد توفي بهدوء تحت بطانيته... حاول العمّال إنقاذه لكنّهم فشلوا

4 كانون الثاني 2018 | 10:57

المصدر: "الدايلي مايل"

  • المصدر: "الدايلي مايل"

توفي رجل من دون مأوى داخل ملجأ للمشردين ليلة عيد الميلاد على الرغم من محاولات الآخرين لإنقاذه، وفق ما ذكر موقع "الدايلي مايل" البريطاني.  

وكان كريستوفر الذي يبلغ حوالى الستين سنة نائماً في الملجأ تحت البطانية ومحاطاً بحوالى 130 مشرّدا لكنّه لم ينهض. وأكّد عامل في الجمعية الخيرية للمتطوعين والمشردين الآخرين أنّه توفي لأسباب طبيعية.

وحاول المسعفون والشرطة والمشردون الآخرون إنقاذ كريستوفر، لكنّ جهودهم لم تكن كافية.  

وعبّرت السيدة روس بوندر، وهي عاملة في المأوى الذي ضمّ المشردين في عيد الميلاد، وكتبت عن الحادث المروع على الفايسبوك:" تردّدت كثيراً حول نشر هذا الخبر، لكنّني أعتقد أنّه من الضروري أن يقرأ العالم خبراً مؤلماً كهذا...ليلة عيد الميلاد، توفي ضيف في مأوى المشردين. نام تحت بطانية على الأرض ولم ينهض أبداً. مات من أسباب طبيعية. توفيّ بهدوء". وأضافت:"حاول المسعفون والشرطة وزملائه إنقاذه ليبقى على قيد الحياة، لكنّهم فشلوا. توفي في مكان دافئ بين أشخاص يهتمون به على الأقل وليس في الشارع".

وأكملت روس غاضبة:"هؤلاء نحن بريطانيو القرن الـ21. نحن الشعب الذي ينفق أكثر من 106 مليار دولار على الطعام والهدايا والحفلات في عيد الميلاد، في الوقت الذي ينام فيه الكثير من المشردين على الطرقات، وأمام مداخل المنازل، وعلى مقاعد الحديقة وحتى في صناديق القمامة. في العام الجديد أدعو الجميع لوضع حدّ لهذه المأساة".

وكان مأوى المشردين الخيري في لندن مفتوحاً على مدار الساعة منذ 22 كانون الأول حتى 30 كانون الأول.


اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard