داعش 2017... نهاية الخلافة وتمدد الايديولوجيا والبغدادي الصامت الاكبر

28 كانون الأول 2017 | 16:41

المصدر: "النهار"

لم تشهد سنة 2017 نهاية شعار داعش "باقية وتتمدّد" فحسب إنّما شكّلت أيضاً الضربة القاضية لدولته المزعومة. طبعاً لم تكن هذه النهاية وليدة هذه السنة التي تودّع أيّامها الأخيرة، بل أتت نتيجة ضربات جوّيّة وبرّيّة استمرّت أكثر من ثلاث سنوات. وقلب داعش أوّل أوراق هذه السنة من خلال هجوم دمويّ استهدف ملهى رينا في تركيا موقعاً 39 قتيلاً وعشرات الجرحى، قبل أن يشنّ هجوماً انتحاريّاً آخر في بغداد حاصداً حياة حوالي 36 شخصاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard