"حماس" تحذّر: "المصالحة الفلسطينيّة تنهار"

21 كانون الأول 2017 | 18:58

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ب

حذر رئيس حركة "#حماس" في قطاع غزة من انهيار اتفاق #المصالحة بين حركته وحركة "فتح"، والذي رعته مصر. وقال #يحيى_السنوار، الرجل القوي في "حماس"، في لقاء مع مئات من الشباب ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في غزة: "يؤسفني ان أقول ان من لا يرى ان المصالحة تنهار فهو أعمى، المصالحة تنهار، وعلى الجميع ان يتدخل لإنقاذها". واضاف: "خطونا خطوات كبيرة من اجل تحقيق المصالحة، وقدمنا الكثير من التنازلات، ولا تزال المصالحة تراوح في المكان نفسه". 

واضاف من دون أن يسمي أحدا: "يريد البعض المصالحة على مقاس الاميركيين واسرائيل... وهذا يعني تسليم السلاح والقدرة الصاروخية والأنفاق. اما الصيغة الثانية للمصالحة، فتقوم على اساس الشراكة والاتفاق ... وهذا ما نريده".

فشلت حركتا "فتح" و"حماس" في التزام الموعد النهائي المحدد في 10 كانون الاول لتسلم حكومة الوفاق الوطني مسؤولياتها الكاملة في قطاع غزة، وفقا لاتفاق المصالحة بين الحركتين والموقع في 12 تشرين الاول الماضي في القاهرة. وبموجبه، تسلمت السلطة الفلسطينية مسؤولية معابر قطاع غزة الثلاثة، وهي معبر رفح الحدودي مع مصر، ومعبرا كرم ابو سالم التجاري وبيت حانون (ايريز) الحدوديان مع اسرائيل، بعدما سيطرت "حماس" عليها نحو 10سنوات. 

من جهة اخرى، اكد ان قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "يتطلب الاسراع في خطوات المصالحة". وشدد على ان "الانتفاضة يجب ان تبقى شرارتها والشباب عمادها, ويجب اسقاط قرار ترامب". 

دعت حماس الى "انتفاضة جديدة ضد الاحتلال الاسرائيلي" ردا على قرار ترامب، بينما تشهد الاراضي الفلسطينية مواجهات شبه يومية بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الاسرائيلي أسفرت عن سقوط عدة قتلى، ومئات الجرحى الفلسطينيين.

"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard