أيّ دولة تدفع "رواتب" معلمي الخاص؟

19 كانون الأول 2017 | 20:00

المصدر: "النهار"

صفّ.

بدءاً من اليوم تتسلح #المدارس_الكاثوليكية ومعها المؤسسات التربوية الخاصة بكلام صدر عن رئيس الجمهورية العماد ميشال #عون عبارة عن اقتراح أن تتولى الدولة دفع رواتب المعلمين في المؤسسات التعليمية الخاصة شرط ان تلتزم هذه المؤسسات القواعد والانظمة التربوية التي تضعها الدولة وتكون اقساطها المدرسية محددة استنادا الى موازناتها التي تخضع لرقابة وزارة التربية. كما يلتزم المعلمون بالمحافظة على المعايير التربوية التي يتميز بها قطاع التعليم في لبنان. 

فسّرت المدارس الاقتراح كأنه انتصار لوجهة نظرها، ويدعم تمنعها عن تطبيق القانون 46 لسلسلة الرواتب الجديدة لأفراد الهيئة التعليمية التي تشمل القطاع التعليمي الخاص وفقاً لوحدة التشريع، علماً أنها في أكثر من مناسبة دعت الى الغائه، وعندما لم تتمكن من ذلك طالبت بتعديله، ثم قررت طفع جزء من الزيادات من الدرجات الست، إلى أن اقترح ممثلوها في لجنة الطوارئ التربوية دفع الدرجات لأساتذة الثانوي في الخاص، لكن تبين أن عددهم لا يتجاوز الـ5 % ليتضح أن أكثرية الأساتذة متعاقدين في الثانوي الخاص ولا تشملهم تقديمات قانون السلسلة.  رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كان واضحاً في كلامه لوفد اللجنة الاسقفية الموسعة للمدارس الكاثوليكية من ان مسألة رواتب معلمي المدارس الخاصة وتعويضاتهم بعد صدور سلسلة الرتب والرواتب، تحتاج الى معالجة جذرية يتشارك فيها الدولة واتحاد المؤسسات التربوية ونقابة المعلمين بهدف الوصول الى حلول تجمع بين قدرة المدارس على الاستمرار في اداء رسالتها التربوية وبين حقوق المعلمين وقدرات الاهل على تسديد الاقساط. أما جملة الاقتراحات التي قدمها والتي يمكن طرحها للمعالجة، فمطروحة للنقاش، وهي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard