هل كان يسوع المسيح فلسطينياً أم لا؟

19 كانون الأول 2017 | 17:53

المصدر: "النهار"

يسوع المسيح.

ملاحظة: يسوع المسيح لقب ايماني. نشأته التاريخية لها علاقة بالشعب اليهودي، وهو المخلص المنتظر. يسوع من الشعب اليهودي، ولكنه ابن الله. ورسالته لا تكمن في ان يجمع أسباط اسرائيل فقط، بل البشرية جمعاء. والغاية من تضحية المسيح وتعاليمه التي نشرها بشكل رائع جداً بولس الرسول، خلاص العالم أجمع. والخلاص يترجم من خلال ايمان البشرية كعائلة واحدة وجسم واحد، بيسوع المسيح.

"يسوع المسيح رسول فلسطيني"، (الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رسالة ميلادية سنة 2013). "على أبو مازن ان يقرأ العهد الجديد بعناية قبل ان ينشر تصريحات مثل هذا الهراء"، (الخارجية الاسرائيلية ردًا على رسالة عباس). "يسوع رمز للفلسطينيين جميعاً" (عباس متحدّثاً لـ"النهار" في العدد الصادر في 25 كانون الأول 2015). "سيدنا المسيح فلسطيني والقدس بوابة السماء ومدينة كنيسة القيامة والمهد"، (عباس متحدثاً خلال قمة منظمة التعاون الاسلامي 13 كانون الأول 2017). بين أخذٍ وردٍ، السجال نارٌ تحت الرماد. قرار نقل السفارة الأميركية الى القدس غذّى ألسنة اللهب. "يسوع فلسطيني أم لا؟"، التساؤلات تضاعفت. الإجابة حاضرة. قالها لـ"النهار" متضلعون من الشؤون التاريخية والدينية. ما هي؟ ولكن، الأسمى من كلّ الإجابات، عبارة: يسوع ابن الله.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard