أخطر المهرّبين البرازيليّين... "مارسيلو بيلوتو" في قبضة الشرطة

14 كانون الأول 2017 | 15:53

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ب

أوقف #أخطر_المهربين_البرازيليين مارسيلو فرناندو بينييرو فيغا الذي يزود بالسلاح والمخدرات أكبر فصيل إجرامي في ريو دي جانيرو، الأربعاء في باراغواي، على ما أعلن مصدر رسمي برازيلي. وقالت وزارة الأمن في ولاية ريو دي جانيرو إن هذا التوقيف يوجه "ضربة قوية الى الجريمة المنظمة في ريو دي جانيرو".

هذه العملية التي قادتها باراغواي و#البرازيل والولايات المتحدة، تمثل نجاحا جديدا للشرطة البرازيلية ضد العصابات الإجرامية. وأوضحت الوزارة أن المهرب أوقف في مدينة اينكارناسيون، على بعد 350 كيلومترا جنوب شرق العاصمة اسنسيون، قرب الحدود مع الارجنتين، وعلى مسافة غير بعيدة من البرازيل.

وافادت أن مارسليو فرناندو بينييرو فيغا المعروف باسم "#مارسيلو_بيلوتو"، وصاحب "السجل الحافل للغاية بجرائم القتل والتهريب (...) والسرقات كان يختبئ منذ اعوام في باراغواي، وكان يرسل منها أسلحة ومخدرات وذخائر إلى مدن الصفيح الخاضعة لسيطرة الفصيل الاجرامي الأكبر في ريو"، وهو "كوماندو فيرميو" (الكومندوس الأحمر بالبرتغالية).

هذا الرجل المتحدر من ريو دي جانيرو أوقف العام 1998. ثم أفاد، اعتبارا من 2007، من نظام حرية مشروطة استغله بغية الهرب.

وفي اسنسيون، أوضح المتحدث باسم الهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات لوكالة "فرانس برس" أن المهرب البالغ 42 عاما "لا يواجه أي قضية (قضائية) في باراغواي"، وأن "الأمر الأكثر ترجيحا هو أنه سيُرحَّل، ويسلم إلى الشرطة الفدرالية البرازيلية".

وقد أُرسلت طائرة للهيئة إلى اينكارناسيون لنقل المهرب البرازيلي الى عاصمة باراغواي.


اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard