الجمهوريون يتحدون اوباما قبل يومين من شل عمل الدولة الفدرالية المحتمل

29 أيلول 2013 | 13:41

مدد الجمهوريون في مجلس النواب الاميركي فترة اختبار القوة حول الموازنة ليل السبت الاحد وتحدوا الرئيس باراك اوباما جاعلين من شلل الدولة الفدرالية الثلثاء اكثر ترجيحا.
وتبنى مجلس النواب بعيد منتصف الليلة الماضية مشروع قانون ماليا موقتا يقضي بتمويل عمليات تسيير الدولة الفدرالية حتى 15 كانون الاول، ويؤجل لمدة سنة تطبيق قانون اصلاح النظام الصحي الذي كان سيطبق في الاساس بالكامل اعتبارا من 2014، ويلغي رسما على المعدات الطبية واردا في قانون الاصلاح المذكور.
ورحب الجمهوري جون بوينر رئيس مجلس النواب قائلا ان "مجلس النواب تبنى مجددا خطة تعكس رغبة الاميركيين في الابقاء على سير عمل الحكومة ووقف قانون الرئيس حول النظام الصحي". واضاف "يعود لمجلس الشيوخ ان يتبنى هذا النص من دون تاخير لمنع اقفال مؤسسات الدولة الفدرالية".
لكن النص، وبمهاجمته للاصلاح الاكثر اشكالية في الولاية الاولى للرئيس باراك اوباما، سيرفضه على الارجح مجلس الشيوخ حيث الغالبية من الديموقراطيين الموالين للرئيس لدى عودتهم الى الاجتماع بعد ظهر اليوم.
واعلن البيت الابيض السبت من جهة اخرى، ان الرئيس سيستخدم حق النقض (الفيتو) في حال تبنى مجلس الشيوخ النص.
واعلن المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني في وقت سابق "اليوم اتخذ الجمهوريون في مجلس النواب قرارا سيؤدي الى اقفال مؤسسات الدولة". واضاف ان الجمهوريين "قرروا انهم يفضلون تسجيل نقاط ايديولوجية عبر المطالبة بعرقلة القانون المتعلق بالقطاع الصحي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard