في اليوم العالميّ للسّياحة... المنامة تحيي "ليلة صيف رحبانية"

27 أيلول 2013 | 22:25

 

تعيش المنامة عاصمة السّياحة العربيّة للعام 2013 ذاكرتها البديعة هذا المساء في مسرح البحرين الوطنيّ برفقة المدرسة الرّحبانيّة، حيث الأغنية ذاكرتها الصّوتيّة المشتركة مع الوطن العربيّ وخارطتها الحميميّة التي تختزل 70 عامًا من الأغنيات ورائحة الأرز والجبل اللّبناني في اليوم العالميّ للسّياحة. وتنطلق "ليلة صيف رحبانيّة" بأولى حفلاتها في منامة السّياحة بأغنيات وروائع موسيقيّة تعود لذاكرة الزّمن الأصيل.

وقدّمت الأمسية روائع أعمال الأخوين الرّحباني، إضافة إلى توزيعات موسيقيّة حداثيّة تستعيد تاريخ الرّحابنة ولكن بإعداد وتوزيع فنّيّ مغاير يقدّمه كلٌّ من غدي وأسامة الرّحباني، وبإشراف الفنّان مروان الرّحباني، وقد انبعثت الأغنيات والشّعر في أداءات فرديّة، ثنائيّة، ثلاثيّة وحتّى جماعيّة، انسجم فيها أهمّ وألمع نجوم مدرسة الرّحابنة، وهم: غسّان صليبا (الذي يُعدّ من الأصوات الرّائعة، على مستوى عالٍ من الجمال الصّوتيّ والكاريزما القويّة)، رونزا (أصغر من انضمّت إلى الكورس قبل أن تواصل طريقها الفنّي وتحقّق ذاتها)، فادية الحاج (بدأت بانطلاقة قويّة حتّى تمكّنت من تشكيل عالمها الفنّي الخاصّ)، هبة طوجي (صاحبة إمكانيّات رائعة على صعيد التّمثيل والغناءـ وهي أصغر بطلة مسرحيّة في مدرسة الرّحابنة)، سيمون عبيد، نادر خوري وإيلي خيّاط (من أجمل الأصوات وأكثرها إتقانًا، ويمثّلون 3 من فرقة الفرسان الأربعة).

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard