5 أيام مرعبة لابنة الـ14 سنة... احتجزوها وأجبروها على ممارسة الجنس مع أكثر من 20 رجلاً

23 تشرين الثاني 2017 | 11:48

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

احتجز 3 رجال فتاة تبلغ الـ14 سنة وأجبروها على تعاطي المخدرات وممارسة الدعارة لمدّة خمسة أيام مرعبة، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني.

فقد أدانت المحكمة في مدينة كوفنتري البريطانية جيك كيرنز وبراندون شاربليز وجاك ماكينالي بتهمة تيسير الاستغلال الجنسي للفتاة القاصر الذين ادّعوا أنّها تبلغ الثامنة عشرة.

وتعتقد المحكمة أنّ المراهقة أرغمت على ممارسة الجنس مع حوالى 20 رجلاً خلال فترة الخمسة أيام المرعبة التي قضتها محتجزة لدى الرجال الثلاثة، قبل أن تنقذها الشرطة. وكانت الفتاة قد حاولت الهروب من نافذة الحمام في الطبقة الأولى من المبنى لكنّها فشلت.

وأكّدت المحكمة أنّ جيك هو المسؤول عن خطف الفتاة وتنظيم عملية الاستغلال الجنسي بالكامل ونشر صورها عارية.  

اختفت الفتاة من منزل أحد أقاربها الذين أبلغوا الشرطة لبدء التفتيش عنها، ولم تعثر عليها الشرطة إلاّ بعد مرور خمسة أيام عبر موقع الكتروني نشر عليه جيك صور المراهقة عارية. وبعد أن اقتحمت الشرطة منزل الرجال، كشفت فحوص الحمض النووي الموجودة على غطاء السرير حيث أجبرت الفتاة على ممارسة الجنس، أدلّة تعود إلى خمسة رجال على الأقل.

وقال المحقّق جون باركر: "هؤلاء متورطون في الاستغلال الجنسي المروع للفتاة القاصر، وأجبروها على تعاطي المخدرات، كما جمعوا ثروة من المال نتيجة إرغامها على ممارسة الجنس مع الرجال". وأضاف: "نفى جيك في البدء معرفته بالفتاة لكنّه اعترف لاحقاً أثناء المحاكمة".

واحتجزت المحكمة المتهمين الثلاثة ومن المقرر أن يحكم عليهم بالسجن لمدّة طويلة بعد الانتهاء من التحقيق في القضية.    


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard