ملاحقة متّهم بتهريب أسلحة في رفح... مقتل فلسطيني برصاص عناصر أمنيّة

19 تشرين الثاني 2017 | 18:05

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

اعلنت وزارة الداخلية في قطاع #غزة ان فلسطينيا تتهمه بتهريب اسلحة قُتِل اليوم برصاص عناصر امنية، خلال محاولة اعتقاله في رفح في جنوب قطاع غزة. وقالت في بيان: "قتل (ع.ش)، وعمره 32 عاما، خلال محاولته الهرب من الاجهزة الامنية، أثناء مهمة تفتيش منزله صباح اليوم" في #رفح

واضافت: "اثناء محاولة منعه من الهرب، أصيب بطلق ناري (اطلقه عناصر الامن), وتم نقله الى المستشفى، حيث فارق الحياة لدى وصوله اليه. وفتح تحقيق فوري في الحادثة".

وافادت ان القتيل كان متهما "بقضايا تهريب اسلحة ومواد ممنوعة عبر الحدود الجنوبية (بين مصر وقطاع غزة)... وبناء عليه، توجهت قوة من الأجهزة الأمنية لتفتيش منزله".

واثر الحادثة، اعتدى عدد من اقارب القتيل الغاضبين على قسم الاستقبال في مستشفى "ابو يوسف النجار" في رفح، والذي نقل اليه الشاب، وفقا لبيان وزارة الصحة. واستنكرت "الاعتداء الآثم الذي قام به بعض المواطنين على مستشفى ابو يوسف النجار"، مشددة على وجوب "تحمل المعتدين المسؤلية الكاملة".  

وتطبيقا لاتفاق المصالحة بين حركتي "حماس" و"فتح"، والذي اعلن في 12 تشرين الاول الماضي، تسلمت السلطة الفلسطينية الوزارات والمعابر الحدودية مع مصر واسرائيل في قطاع غزة في 1 تشرين الثاني الماضي. لكن ادارة الامن في القطاع لا تزال تخضع لسيطرة "حماس". وستتم مناقشتها في اجتماع للفصائل الفلسطينية في القاهرة الثلاثاء، برعاية مصر.

في الاعوام الماضية، اغلق الجيش المصري مئات الانفاق تحت الارض، والتي كانت تنتشر على طول الحدود بين القطاع ومصر، وتستخدم خصوصا لتهريب المواد والبضائع المختلفة، واحيانا الاسلحة والمعدات القتالية. لكن مصادر امنية محلية قالت ان "عددا قليلا ومحدودا" من هذه الانفاق "تم ترميمها واستئناف اعمال التهريب فيها".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard